​بعد هجوم نيوزيلندا.. محمد بن راشد يدعو لوقفة مراجعة لترسيخ التسامح بين الأديان

 

أدان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الحادث الإرهابي الذي وقع في مدينة كرايست تشرش في نيوزيلندا، واستهدف مسجدين أثناء صلاة الجمعة، مما أسفر عن مقتل 49 من المصلين وإصابة آخرين، موجّها دعوة إلى العالم من أجل وقفة مراجعة لترسيخ التسامح بين الأديان.

 

وقال سموه، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، "في يوم سلام كيوم الجمعة وفِي مكان عبادة كالمسجد شهدنا أبشع جريمة كراهية دينية راح ضحيتها 49 من المصلين، تعازينا لنيوزيلندا ولأهالي الضحايا ولكافة المسلمين وباسمي وباسم بلدي التي خصصت عاما كاملا للتسامح ندين ونعرب عن عميق حزننا وندعو العالم لوقفة مراجعة لترسيخ التسامح بين الأديان".

 

الجدير بالذكر أن مرتكب الحادث الإرهابي، الذي أطلق على نفسه اسم "برينتون تارانت"،  قام ببث مباشر عبر الإنترنت لمشاهد مروعة من الاعتداء الدامي للهجوم على مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش في نيوزيليندا.