قوة أمنية تصل إلى المستشفى الذي يعالج فيه الرئيس الجزائري

أفاد موقع "24 الإخباري في نبأ عاجل له بوصول قوة أمنية إلى المستشفى الذي يعالج فيه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

 

وكانت قد هبطت طائرة حكومية جزائرية، الأحد، في مطار "كوينترين" في جنيف بعد توقعات في الجزائر بعودة الرئيس بوتفليقة إلى البلاد في وقت لاحق اليوم.

 

كما قال وكالة "رويترز" ، في وقت سابق، إن الطائرة الحكومية الجزائرية التي نقلت بوتفليقة إلى جنيف الشهر الماضي، غادرت الجزائر متجهة شمالا، إلى جهة غير معلومة، وفقًا لما أعلنه تطبيق "فلايت رادار".

 

وكانت تقارير صحفية سويسرية أفادت على لسان مصادر طبية بأن الحالة الصحية للرئيس الجزائري حرجة جداً وأنه محاط بأربعة أطباء يحاولون التواصل معه بصعوبة.