صحيفة: رئيسة وزراء بريطانيا لم يعد لديها سلطة!

اتسم المشهد السياسي في بريطانيا بحالة من الغموض بعد رفض البرلمان لخطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي الأوروبي "بريكست".

 

وعلقت صحيفة "التايمز" البريطانية على ذلك في افتتاحية بعنوان "فوضى.. ماي فقدت السيطرة على مجلس الوزراء وحزبها والبرلمان"، قائلة إن ماي تشغل الآن منصبها ولكن لم يعد لها سلطة، وهي تقود حكومة متداعية.

 

وأضافت الصحيفة وفقًا لما نقله موقع هيئة الإذاعة البريطانية "يب بي سي" أن فقدان ماي السيطرة على رفاقها في الحكومة اتضح في استعراض لعدم الكفاءة السياسية أمس، عندما تحدى 20 من وزرائها، من بينهم خمسة من أعضاء مجلس الوزراء، أوامرها بالامتناع عن التصويت بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

 

وتقول إن الموقف، الذي تصفه بأنه "أشبه بالمهزلة"، حدث لأن ماي رضخت لضغوط المتشددين من بين مؤيدي الخروج من الاتحاد الأوروبي للحنث بتعهدها اليوم السابق بالسماح للوزراء بالتصويت الحر.

 

وارجعت "التايمز" أسباب حدوث الموقف الذي وصفته بالمهزلة، إلى أن ماي رضخت لضغوط المتشددين من بين مؤيدي الخروج من الاتحاد الأوروبي، لتتراجع اليوم عن تعهدها السابق بالسماح للوزراء بالتصويت الحر.

 

وأضافت الصحيفة أن انهيار سلطة الحكومة وجديتها أكده قرار عدد من الوزراء، من بينهم وزير الخارجية جيرمي هانت ووزير الداخلية ساجد جاويد، لتأييد ما يطلق عليه اسم "تسوية مالثوز"، التي بموجبها تخرج بريطانيا من دون اتفاق من الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس ولكن تقدم للاتحاد تكلفة الخروج مقابل فترة انتقالية مدتها ثلاثة أعوام.