تحطم طائرة ركاب إثيوبية أثناء رحلتها إلى كينيا

 

أعلن المتحدث باسم الخطوط الجوية الإثيوبية، اليوم الأحد، تحطم طائرة ركاب من طراز "بوينغ 737"  كانت متوجهة إلى العاصمة الكينية نيروبي، وعلى متنها 149 راكبًا فضلًا عن 8 من أفراد طاقم.

 

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الحادث خلف سقوط ضحايا، غير إنه لم ترد أنباء حتى الآن عن مكان تحطم الطائرة، وعدد الضحايا والمصابين.

 

من جانبه قدم رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، خالص تعازيه لأهالي الضحايا؛ حيث كتب عبر "تويتر": "يعرب مكتب رئيس الوزراء، نيابة عن حكومة وشعب إثيوبيا، عن أعمق تعازيه لأسر الذين فقدوا أحبائهم على طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية بوينغ 737 في رحلة متجهة إلى نيروبي في كينيا هذا الصباح".