نجاة طفلة عمرها 3 سنوات بعد إصابتها بسرطان الثدي

تكللت جهود مشفى تخصصي في مدينة نانجينغ الصينية بالنجاح بالتعاون مع كلية "هارفارد" الطبية، بعد تمكنها من استئصال ورم سرطاني من طفلة صينية تبلغ من العمر 3 سنوات، عقب عملية جراحية ناجحة خضعت لها.

 

وذكرت قناة RT  الروسية أن الطفلة أصيبت منذ أشهر قليلة بالمرض الخبيث، لتعد أصغر مصاب بهذا المرض اللعين.

 

وبدأت القصة في مارس الماضي، عندما لاحظت الأم بقعا حمراء على قميص الطفلة الداخلي، وبعد أيام ظهرت كتلة مرنة في يسار صدر الطفلة، لتسارع الأم بأخذها إلى المشفى.

 

وعقب إجراء فحوصات دقيقة للفتاة، تأكد الأخصائيون من إصابتها بسرطان الثدي، الذي يعد من النادر جدا ظهوره في هذه السن المبكرة.

 

وقبل خضوع الطفلة للعملية، تواصل أطباء المشفى مع زملائهم في "كلية هارفارد الطبية" في الولايات المتحدة، للتشاور بخصوص التشخيص وخطة العلاج.

 

وبفضل العناية الإلهية؛ خرجت الطفلة معافاة تماما بعد استئصال الورم الخبيث، وتأكد الأطباء من عدم انتقال الخلايا السرطانية إلى أعضاء أخرى.