وزيرة تنمية المجتمع الإماراتي تتجه إلى ألمانيا على رأس وفد تطوعي.. والسبب؟

 

أعلن وفد من الجهات التطوعية المُختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، عن مشاركته في المؤتمر العالمي الـ 25 للتطوّع التابع للرابطة الدولية للجهود التطوعية والذي يعقد الجمعة في أوغسبروغ – ألمانيا.  ويضم وفد الدولة عددًا من الجهات التطوعية الرائدة في الدولة منها مؤسسة الإمارات والهلال الأحمر ودبي العطاء بالإضافة إلى عدد من المتطوعين، وستم خلال الحدث الإعلان عن المدينة الفائزة باستضافة المؤتمر العالمي الـ 26 للتطوّع عام 2020 وهو أكبر تجمع عالمي لخبراء وممارسي العمل التطوعي.

 

ويشارك الوفد في الجلسات الحوارية وورش العمل التي تدور حول التطوع وأهميته للفرد والمجتمع، وسيتم خلال المؤتمر توقيع مُذكرة تفاهم بين مؤسسة الإمارات والرابطة الدولية للجهود التطوعية، بهدف تبادل المعارف والخبرات التطوعية وإشراك الشباب الإماراتي في مُبادرات تطوعية عالمية.

 

وقالت حصة بنت عيسى، إن دولة الإمارات العربية المُتحدة هي رائدة العمل التطوعي في العالم وتواجدنا في المؤتمر العالمي للتطوّع يُمثل فرصة رائعة لتبادل الخبرات التطوعية، وبحث سبل التعاون المُشترك بين الإمارات العربية المُتحدة وغيرها من الدول في مجال التطوع.

 

وأكّدت معاليها أن حضور الوفد للمؤتمرالعالمي للتطوع يأتي ضمن الإطار التنفيذي للاستراتيجية الوطنية للتطوع الهادفة إلى تعزيز العمل التطوعي وتحفيز التواصل ما بين المؤسسات الحكومية والخاصة لنشر ثقافة التطوع وتوفير الخبرات والممارسات اللازمة، لإشراك الشباب في مجال التطوع بما يضمن تفرد وريادة الإمارات العربية المُتحدة في مجال العمل التطوعي.

 

وبيّنت سعادة ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات، أن دولة الإمارات العربية المُتحدة أصبحت اليوم نموذجًا يُحتذى به في مجال العمل التطوعي وذلك بفضل مبادئ الخير والعطاء التي زرعها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في كُل إماراتي وبفضل الدعم المُستمر الذي تقدمه القيادة الرشيدة للشباب ولقطاع العمل التطوعي في الدولة.