أخصائية تغذية المشاهيرالدكتورة لمى النائلي: هذه نصائحي للحفاظ على صحة الجسم

أخصائية حاصلة على درجة الماجستير في علوم التغذية و الصحة والمتميزة في مجال عملها، نجاحاتها تتواصل بفضل انتهاجها أسلوبا مميزا يواكب أبرز تطورات مجالها.. يقصدها الكثير من النجوم والرياضيين حتى باتت تعرف بأخصائية تغذية المشاهير..


عن طبيعة عملها، وحول بعض النصائح الهامة التي تتعلق بالصحة الغذائية، نحاور الأخصائية الخبيرة لمى النائلي في التالي:

- كيف كانت بداية عملك في الإمارات؟
بدأت بشكل جيد في الإمارات، اهتمامي كان منصبا في مجال التغذية طبية والعلاجية، وما يميزنا عن غيرنا من الأخصائيين، هو أننا نهتم بالحالة الصحية للجسم قبل أن نهتم بمسألة تخفيض الوزن، ونعالج الجسم من الداخل أكثر بالتعاون مع المريض، كي يصبح لديه إلمام بما ينقصه و شعارنا:

“Let your food be your medicine“أي لتجعل من غذائك دوائك.


- ما الأسباب التي تجعلك في حالة تطور نجاح مستمرين؟
أطور نفسي دائما وأتابع ما يحدث في دول العالم المتقدمة، أواكب التكنولوجيا وكل جديد في مجال علوم الصحة والتغذية، نهتم بإجراء تحاليل الدم والتحاليل الجينية  لنعرف أسباب أمراض الأشخاص والإرهاق وزيادة الوزن التي تنتشر بشكل كبير حاليا.


- ما الفائدة من التحاليل الجينية؟
كل شخص يتميز ببصمة جينية مختلفة عن الآخر، "دي إن إي"، نحلل الجينات المسئولة عن البدانة وزيادة الوزن وزيادة الشهية لكل شخص، فنتوصل إلى معلومات هامة، فهناك شخص يهضم الدهون أكثر من غيره، وآخر يهضم النشويات، وغيره يهضم البروتينات، كل شخص مختلف عن الآخر، كما نحلل نوع الرياضة لكل شخص، لنعرف الرياضة التي تناسب صحته، وتتناسب مع عضلاته كما أود القول بأننا وكلاء حصريون لتحاليل أخرى وهذا من الأشياء التي تميز مراكزنا عن غيرها .


- أين كانت انطلاقتك في الإمارات؟
قمت بافتتاح مركزي في مدينة دبي الطبية قبل ست سنوات، وحققت نجاحا كبيرا، وطلبت أكثر من عيادة أن أعمل معها وأكون موجودة لديها، لكني بقيت في مركزي، حصلت على  وكالة حصرية لشركة "Wellness By Design" من أميركا، وأخذت وكالته في الـشرق الأوسط، وهي شركة طبية مرخصة في المدينة الطبية، وبعد ذلك بدأت بشراكات مع عيادات، وافتتحت فروعا لعيادتي الأساسية في مدينة دبي، وأصبح لدينا 8 فروع في دبي والشارقة وقريبا السعودية والعراق .


- هل تتخصص العيادات، أم تشكل نموذجا مشابها لعيادتك الأساسية؟
كل عيادة تتميز عن الأخرى، اعتمدت أسلوبا مختلفا، حيث أن كل أخصائية تغذية عندنا لديها اختصاص معين مثلا لدينا الآن أخصائية تغذية خاصة بالأطفال،و أخرى تغذية المرأة الحامل والمرضع كما نمتلك أخصائيين متنوعين بين الرجال والرياضيين والمرضى، ولدينا أطباء متعددي الاختصاصات في مجال الصحة وخاصة طب الأعشاب والطب الصيني والطاقة والعلاج النفسي  و من أهم الخدمات لدينا هي شركة للطعام الصحي وهي مميزة فعلاً عن جميع الشركات المماثلة الموجودة في منطقة الخليج  لأن الطعام مدروس حسب الحالة الطبية و الصحية لكل مراجع على حدا وليس فقط مبني على الحاجة للسعرات الحرارية.


- هل من نصائح تقدميها للناس المهتمين؟
 أود أن أقول أنه مهما كان الوزن، وقبل التوجه إلى العمليات السهلة، يجب أن نلجأ لأخصائية التغذية السريرية التي تجري التحاليل، العمليات ضارة وأنا أنصح بالحمية الصحية المدروسة طبيا، والتي لا تسبب الأذى.


- ما أكثر الأمور التي يجب إتباعها لحماية الجسم؟
شرب الماء بكمية تقارب لترين ونصف يوميا، كما أنصح بالنوم الليلي من 7 إلى 9 ساعات، والابتعاد قدر الممكن عن الأرق والتوتر الذي يعتبر أبرز سبب للمرض، كما أنصح الجميع بزيارة أخصائية تغذية بشكل مستمر، والمواظبة على ممارسة الرياضة، حاليا أنا أحضر لرسالة دكتوراه في مجال متميز جداُ و سيقوم بالإفصاح عنه عند الانتهاء من الرسالة إن شاء الله.


- ما تعليقك حول من يقولون أنهم لا يستفيدون من زيارة مراكز التغذية؟
الكثير من الناس يقولون أنه لم يحققوا أي نفع من زيارة المراكز، وأنا أقول لهم انتبهوا جيدا فأخصائية التغذية يجب أن تُخضع المراجع لجهاز تحليل مكونات الجسم في كل مرة يزورها، وأن تجري تحاليل دموية لتتأكد من أنها تعمل بشكل طبي صحيح، ويجب أن تكون خبيرة موجودة في عيادات مرخصة، وليس في مول أو أماكن عادية، كما أنصح الجميع بمتابعة ما يحدث لأجسامهم، وأن يهتموا بصحتهم ليعرفوا كل جديد يطرأ عليها ونحن نرحب بالجميع حيث لدينا يوم في الأسبوع للعلاج مجاناً للحالات الإنسانية.
 

نحن ننطلق من أن أخصائية التغذية لها دور مهم جداً يتعدى ما يظنه البعض من تنحيف أو زيادة وزن  ويتجلى دور أخصائية التغذية في مختلف أنواع العلاجات الغذائية وخاصة التغذية العلاجية والتغذية الوقائية و لدينا العديد من قصص النجاح  لأشخاص كانوا مثلاً مصابين بالسمنة المرضية و التي تؤدي لارتفاع نسبة السكر في الم و ضغط الدم وبالتالي أمراض القلب و السكري و التي تم علاجهم في عياداتنا.


- نلاحظ الكثير من المشاهير يداومون على زيارتك.. ما السر؟
الثقة والحمد لله، فالمشاهير يدلّون بعضهم إلى الأماكن المميزة، وكل الأشخاص الذين زاروا عيادتي لاقوا نتائج جيدة، وأنا كنت أخصائية تغذية لرئيس عربي مشهور و رئيس دولة غير عربية و أيضاً رئيس وزراء دولة أجنبية لها محور مهم عالمياً وقد كانت تجربة مختلفة جداً و محورية بالنسبة لي كما قمت بتغيير الحياة الصحية للأفضل لكثير من السياسيين وأصحاب القرار السياسي في دول عربية و أجنبية،ولقد قمت بالاهتمام بصحة العديد من النجوم مثل الفنان راغب علامة والفنان وليد توفيق والإعلامية لجين عمران والفنان الكويتي المحبوب محمد منصور والكثير من الفنانين العرب والأجانب التي لا يسعني أن أذكر أسمائهم جميعاً خوفاً من نسيان أحدهم بالخطأ بالإضافة إلى النجم العالمي الأسطورة ولاعب كرة القدم المشهور مارادونا، ولقد كرمت من هيئات صحية عالمية ومحليه كثيرة وخاصة هيئة الصحة في دبي و مدينة دبي الطبية وأنا عضوه في أهم الجمعيات الطبية العالمية المتخصصة بمجال التغذية والصحة  كما أن طموحي كبير وإن شاء الله سيتم افتتاح مطعم ومخبز صحيين لنا قريباُ، كما أن لدي فقرات توعية ثابتة في المجلات و الصحف والراديو و قنوات التلفازا لمحلية والإقليمية والعالمية أضف إلى ذلك أني أطور خبرتي وعملي بشكل دائم.