دبي تحقق تقدما كبيرا على مؤشر القوة الشرائية

 

متابعة -  مظفر إسماعيل:

قفزت دبي 13 درجة خلال ثلاث سنوات، لتحتل المركز 14 على مؤشر القوة الشرائية للمدن 2018، الذي نشرته صحيفة "بزنس ريبورت"، متفوقة على مدن عالمية عريقة مثل برلين، وفيينا، ودبلن، ومونتيريال.

وقالت الصحيفة التي تصدر في جنوب أفريقيا، إن "دبي انطلقت في الساحة العالمية من خلال فنادق ذات مستوى عالمي وهندسة معمارية مذهلة ومشاريع ضخمة، لتصبح مدينة عالمية ومركزا تجاريا في الشرق الأوسط".

وأضافت في تقريرها الذي بنته على المؤشر الصادر عن شركة الخدمات المالية "يو بي اس"، إن "هذه الواحة الصحراوية موطن لأكثر من ثلاثة ملايين شخص، وتشتهر بكونها مجمعا للمغتربين والأثرياء، في مدينة التفوق هذه، هناك اختيارات لا نهاية لها من الأنشطة لتنغمس في الشمس والرمال والتسوق والترفيه".

وذكر التقرير أن المدن الخمس الأولى الأكثر قوة شرائية، لوس أنجليس، ثم زيوريخ وميامي وجنيف التي جاءت في المرتبة الرابعة تليها لكسمبورغ، وجاءت مدن نيو دلهي وكييف وجاكرتا والقاهرة ولاغوس في المراكز الخمسة الأخيرة الأدنى في القوة الشرائية.