بالصور.. حبل غسيل يتسبب في إندلاع ثورة ببريطانيا

ساند سكان قرية بريطانية، إحدى السيدات القاطنات في القرية، بطريقة غير متوقعة، وذلك بعدما استلمت رسالة بالبريد الإلكتروني من قبل جهة مجهولة، تطالبها بضرورة التخلص من حبل الغسيل الموجود أمام منزلها، بحجة أنه يزعج السياح.

 

وبحسب ما قالته السيدة كلير مونتجوي، فإن مرسل البريد الإلكتروني زعم أنه يتحدث بالنيابة عن شركة محلية، وهي شركة إيست ديفون، واقترح عليها استخدام مجفف الملابس، بدلًا من تعليق ملابس أسرتها على حبل أمام المنزل.

فتمرد سكان قرية كوليتون على الأمر، وقرروا القيام بثورة أطلقوا عليها ثورة غسيل الملابس، وقرروا أن ينشروا ملابسههم على حبل أمام منزلهم، حيث أصبحت الملابس والجوارب وحمالات الصدر تغطي مباني القرية.

وأكد القائمون على هذه الحملة المضادة، رفضهم للبريد الذي أرسل إلى السيدة مونتجوي، والذي طلب منها إزالة حبل غسيلها، بحجة إزعاج السياح.

وقالت صحيفة ميرور البريطانية إن ثورة غسيل الملابس أعطت نتائج إيجابية للقرية، حيث أصبحت تجذب عدد أكبر من السياح.

وأكدت السيدة كلير أن رد فعل سكان القرية يظهر روح المجتمع الرائعة التي يملكوها، مشيرةً إلى أن البنطلونات والسراويل موجودة في كل أنحاء القرية، ولا تزعج السياح كما ادعت الجهة المرسلة للبريد الإلكتروني.