بالفيديو والصور.. لاعبو كرة قدم ينبطحون أرضا بعد هجوم جوي على ملعب المباراة

فوجئ الجماهير ومتابعي البث المباشر لإحدى مباريات الدوري الإكوادروي بانبطاح لاعبي المباراة وطاقم تحكيمها أرضا، خلال أحداث المباراة، ليتبين لهم بعد ذلك هجوم سرب من النحل على الملعب.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن لاعبو فريقي ليجا دي بورتو فيجو وخصمه مانتا، ومسؤولي المباراة، ناموا على أرضية الملعب ووضعوا أيديهم فوق رؤوسهم، خلال أحداث المباراة التي وقعت يوم السبت الماضي، في مدينة بورتوفيجو.

توقفت المباراة لأكثر من 5 دقائق، وذلك من الدقيقة 27 من أحداث الشوط الأول، نتيجة الغزو، حيث كانت النتيجة خلالها هدف لكل فريق، ليتم مواصلة المباراة بعد ذلك، حيث انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق.

وقال ملعق المباراة الذي لاحظ حدوث شيء خاطئ  عندما أعاد أحد اللاعبين الكرة إلى موضعها أثناء اللعب: "هناك واحد، اثنين، بل ثلاثة"، حيث كان اللاعبون يلقون بأنفسهم على العشب، ليضيف بعد ذلك "لقد قيل لنا أن ذلك بسبب هجوم من النحل، ينبغي علي أن أتخذ ساترا أنا أيضا".

 وقال الصحفي المحلي إنريكي زامبرانو، بعد المباراة، إن هذه كانت المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الشيء في ذلك الإستاد الرياضي، ولكنه في عام 2016 توقفت مباراة بين فريقي ريفر إكوادور وأوكاس في مدينة غواياكيل الساحلية بعد هجوم نحل في الدقيقة الثامنة ولدغ اللاعبين ومسؤولي المباراة وبعض المشجعين.