مزايا وتحديات حول تطبيقات الواقع المعزز في الأثاث

تحدث مشاكل عديدة عند شراء الأثاث من الإنترنت، حيث تبدو الأريكية صغيرة الحجم في معرض الأثاث لكن في المنزل لا تتناسب مع الغرفة.

 

ويظهر في هذه الحالة دور التقنيات الحديثة كتطبيقات الواقع المعزز، وبعض الخبراء يرون أنها لا تغني عن المعايشة الحية في معرض الأثاث.

 

وطور الكثير من منتجي الأثاث وسائل مساعدة للشراء من المنزل مثل تقنية الواقع المعزز، حيث يقوم العميل بتحميل تطبيق وتعرض الكاميرا الغرفة على الشاشة.

 

وبمساعدة تطبيق الواقع المعزز يمكن إدراج منتجات الشركة مباشرة في المنزل كصورة افتراضية، وهنا يتأكد العميل من أن قطع الأثاث مناسبة بالحجم ومتناسقة مع التصميم واللون الخاص بالغرفة.

 

وتملك الشركة العملاقة "إيكيا" تطبيق يقوم بعرض مختلف المنتجات بصورة ثلاثية الأبعاد وبمقاييس دقيقة، وأصبحت أيضًا الشركات الصغيرة تطور تطبيقات خاصة بها.


ولا يقتنع خبراء صناعة الاثاث بهذه التقنية، حيث رأوا أنها مفيدة لكنها لا تغني عن زيارة معرض الأثاث.

 

وأوضح الخبراء أنه في معرض الأثاث يمكن للعميل تجربة العديد من الأشياء مثل كيفية فتح الخزائن وإغلاقها وأحيانا الجلوس والاستلقاء عليها.