دبي الذكية تطلق المرحلة الأولى لتنفيذ "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية"

أعلنت دبي الذكية وبالتعاون مع عدة جهات حكومية في إمارة دبي عن بدء العمل بالمرحلة الأولى لتنفيذ "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية".

وتسعى دبي الذكية إلى رقمنة العمليات الخارجية والداخلية في الهيئات والمؤسسات الحكومية بشكل يوفر الوقت والجهد على كافة موظفي الجهات الحكومية والمتعاملين وخفض التكلفة ومستوى النفايات وتوفير الوقت والحفاظ على البيئة.

وتعمل دبي الذكية على تنفيذ المرحلة الأولى للاستراتيجية والتي ستنتهي مع نهاية العام الجاري، مع ست جهات حكومية وهي: شرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات وهيئة كهرباء ومياه دبي ودائرة الأراضي والاملاك واقتصادية دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. لتبدأ بعدها العمل على المرحلة الثانية لتنفيذ الاستراتيجية مع جهات حكومية أخرى في الإمارة.

وقالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية إن "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" تشكل نقلة نوعية في مسيرة تحول إمارة دبي إلى مدينة ذكية بالكامل ترجمة لرؤية وتوجهات قيادتنا الرشيدة .

وتقوم "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية "على ثلاثة محاور رئيسة وهي: محور "التقنيات" وسيتم من خلاله تلبية الاحتياجات التقنية وتوفير البيانات لضمان إجراء كافة المعاملات والإجراءات الحكومية بلا ورق.

 
أما المحور الثاني فهو محور "التشريعات" وعبره سيتم العمل على سن التغييرات التشريعية اللازمة لتمكين المعاملات بلا ورق في جميع المؤسسات وسيعمل المحور الثالث وهو "الثقافة" على المضي قدماً في تخطي العوائق الثقافية لدى الأفراد والمؤسسات لتعزيز اعتماد المعاملات والإجراءات بلا ورق.