دبي تحتضن أكبر حديقة عمودية في الشرق الأوسط

متابعة -  مظفر إسماعيل

كشفت مجموعة دبي للعقارات، اليوم الثلاثاء، عن أكبر جدار أخضر في الشرق الأوسط، ضمن مشروع "دبي وورف"، الواقع في قلب "قرية الثقافة"، المطلة على خور دبي التاريخي.

وتمتد هذه الحديقة العمودية على طول 210 أمتار بارتفاع ستة أمتار، وبمساحة تصل إلى 1260 مترا مربعًا، كما تحتوي على أكثر من 80 ألف نبتة تشكل معًا غطاء من أوراق الشجر، يعادل نحو 200 شجرة قادرة على تعويض ما يقدر بـ4,4 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

وسعت "دبي للعقارات" -وفقا لبيان صحافي نقله موقع "24"- إلى تهيئة بيئة محلية تثري النواحي الجمالية الرائعة لـ"دبي وورف"، وتدعم صحة ورفاهية زوار المجمع وسكانه.

وأشرفت شركة "جوفر للبستنة" المتخصصة في المساحات الخضراء، على تطوير الجدار الأخضر في "دبي وورف"، والذي صنع باستخدام أكياس زراعة مليئة بركائز التربة الخثية المدعمة بالنيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم.

وتعتبر الجدران الخضراء الحية، بمثابة حدائق عمودية تستخدم بشكل خاص في إنشاء المناظر الطبيعية ضمن المدن، لا سيما عند عدم توفر المساحات الكافية لإنشاء مناطق طبيعية، وتوفر أيضًا خلفية مثالية لالتقاط الصور التذكارية، ووجهة لعشاق الطبيعة للتنزه على طول خور دبي.