6 أسباب لـ"حرقة المعدة" في رمضان.. و7 خطوات لعلاجها

يعاني الكثير من الصائمين من "حرقة المعدة"، بسبب المشكلات الصحية، أو النظام الغذائي الخاطئ الذي يتبعونه خلال شهر رمضان، وهي تسبب شعورًا بالألم في المريء وأسفل الصدر.

 

فإليك 6 أسباب لحدوث "حرقة المعدة"، خاصةً بعد الإفطار في رمضان، نستعرضها على النحو التالي.

 

1- زيادة الوزن الشخص، الذي بدوره يؤدي لزيادة الضغط على المعدة.

 

2- حمل النساء، خاصةً في الأشهر الأخيرة، بسبب ضغط الجنين.

 

3- تناول الأطعمة بكثرة وعشوائية، سبب رئيسي لـلشعور بـ"حرقة المعدة" التي تظهر في رمضان.

 

4- بعض الأطعمة تسبب "حرقة المعدة"، نظرًا لزيادة كميات الدهون والسكريات بها، بالإضافة إلى بعض المأكولات التي تحتوي على معجون الطماطم وحامض الليمون الصناعي والتوابل الحارة.

 

5- يسبب التدخين أيضًا ضعفًا بعضلة الصمام، ويسمح بارتجاع حمض المعدة بسهولة.

 

6- الأسبرين وأدوية الربو والمضادات الحيوية وبعض الفيتامينات، تسبب "حرقة المعدة".

 

 أما عن علاج هذه الحالة، فيكمن في الخطوات السبع التالية:

 

الالتزام بتناول الطعام بطريقة صحيحة من حيث الكمية والسرعة.

 

تقسيم الطعام على 4 وجبات على الأقل، بدلًا من وجبة كبيرة واحدة.

 

بدء وجبة الإفطار بالسوائل والسلطة والحساء.

 

 تجنب الأغذية المقلية والأطعمة الغنية بالدهون والحارة والتوابل.

 

الحد من تناول المشروبات والأطعمة المحتوية على كافيين.

 

شرب المياه بكثرة وممارسة التمارين الرياضية بعد تناول الطعام بساعتين.

 

 الجلوس بشكل مستقيم أثناء تناول الطعام.