غرفة دبي تطلق أول مؤشر لإيجارات التجزئة نهاية العام

متابعة -  مظفر إسماعيل:

كشف مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي "حمد بوعميم"، عن قيام الغرفة حاليا بالعمل على تطوير أول مؤشر لإيجارات التجزئة في دبي، بهدف تحسين مستوى الشفافية في قطاع المتاجر، والذي يتسم بتعقيدات في عمليات تحليل التكاليف.

وبحسب صحيفة "ذا ناشيونال" الصادرة في الإمارات باللغة الإنجليزية، فإنه من المخطط إطلاق المؤشر نهاية عام 2018، حتى يكون أداة قياس تمكن المتعاملين في قطاع المتاجر من الملاك والمستأجرين من تتبع أداء السوق وتحديد اتجاهات الإيجارات هبوطا وصعودا في مختلف المواقع في دبي.

وكانت شركة الاستشارات العالمية  CBRE، منحت هذا الأسبوع دبي المركز الأول عالميا بين أسواق التجزئة في مختلف أنحاء العالم، استنادا إلى وجود62 % في الإمارة من بين 334 علامة تجارية عالمية.

وأوضح مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي أن الغرفة تتشاور مع الأطراف العاملة في قطاع إيجارات التجزئة، حول معايير المؤشر والمجالات التي يغطيها، حتى يعزز القدرة التنافسية لمشغلي مراكز التسوق وتجارة الجملة والموزعين والمستثمرين.

من جانبه، أكد "سانجاي مانشاندا"، الرئيس التنفيذي لشركة نخيل للتطوير في دبي، أن تجارة التجزئة يطمحون في أن تزدهر أعمالهم، وأن يتيح المؤشر للمستأجرين إمكانية التأكد من قيم الإيجار المدفوعة عادلة.

ويشهد القطاع العقاري في الإمارات تطورات متلاحقة على صعيد آليات قياس أسعار البيع والإيجارات، سعيا لتحقيق أعلى مستويات الشفافية وتعزيز التنافسية، كما تعمل دائرة الأراضي والأملاك في دبي على تحديث مؤشر الإيجارات في الإمارة سنويا، لتحديد إيجارات المثل للعقارات السكنية والتجاري بشكل عام.