هكذا احتفل تويتر باليوم العالمي للمياه

يحتفل العالم اليوم الخميس باليوم العالمي للمياه، بحسب التوصية التي قدمت في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية الذي عقد بريو دي جانيرو في عام 1992، لتستجيب الجمعية العامة للأمم المتحدة للتوصية عام 1993، وذلك بتعيين يوم 22 مارس يوم عالمي للمياه، لجذب الانتباه إلى أهمية المياه العذبة

وتزامنا مع الاحتفال بالسيوم العالمي للمياه دشن المغردون هاشتاق "#WorldWaterDay"، والذي تحدثوا خلاله عن أهمية المياه في حياتنا، مطالبين بضرورة الحرص عليها.

وغرد جابيل علي "الماء سر الحياة ولكن المعضلة تكمن في الانحسار التدريجي للموارد المائية عاماً بعد عام، لذا لا بد أن نقف أمام مسؤولياتنا ونحد من الاستهلاك المفرط للمياه من أجل أجيالنا القادمة".

وقالت جوليانا سابو "يوم عالمي للمياه سعيد، يجب أن يكون الماء نظيفًا ومجانيًا لكل شخص على هذا الكوكب".

وأكدت فيكتوريا أن الحفاظ على المياه يعتمد على الطبيعة وليس التكنولوجيا "في اليوم العالمي للمياه، الجواب في الطبيعة، لا يمكنك الاعتماد باستمرار على التكنولوجيا لإصلاح كل شيء في حياتنا".

وغردت جوجي دي "إذا كان يمكننا أن نذكر بشيء في اليوم العالمي للمياه، فهو أن هناك أناسا في حاجة إليها، لنسترح في سلام".

وقالت مار دي لونا: "لقد أصبح الماء موردا ثمينا، هناك أماكن يكلف فيها برميل المياه أكثر من برميل نفط".

ونصحت أمان كايتادي باستخدام المياه وقت الحاجة فقط قائلة: "يجب أن نستخدم المياه اللازمة حسب الحاجة ونحاول أيضا استخدام كميات أقل من المياه، وهذا هو الكنز الطبيعي الكبير الذي علينا توفيره واستخدامه بشكل صحيح".

وغردت ماريا بيزانتيز " يرتبط بقاءنا ارتباطًا وثيقًا بالطعام الذي نأكله والماء الذي نشربه والأماكن التي نعيش فيها، ولذلك يجب علينا تعزيز المسؤولية والحفاظ على الموارد الطبيعية".

وأوضحت رشا أحمد علي معاناة الكثيرون ممن لا يجدون المياه، قائلة: "تعلم أن أكثر من 663 مليون شخص يعيش حاليا بدون توفر إمدادات للمياه الصالحة للشرب، ويضطرون إلى قطع مسافات بعيدة للحصول عليها، أو في أسوء الحالات يستخدمون مياه ملوثة ويصابون بأمراض وأعراض صحية، فحافظوا على الماء ولا تسرفوا به، وحافظوا على نظافة البيئة".

وغردت الدكتورة سعاد عابد المولد " نعتبر من البلاد قليلة المصادر للمياه العذبة وتبذل الدولة جهودا كبيره لتوفير المياه الصالحة للشرب عن طريق تحلية مياه البحر، ينبغي أن نرشد في استهلاك الماء ونوقف الهدر ونحمد الله على نعمه".