أكثر من 1.5 مليون سائح في دبي خلال يناير الماضي

 

قالت دائرة السياحة والتسوق التجاري في دبي إن القطاع الفندقي بالإمارة جذب نحو 1.52 مليون زائر خلال يناير 2018، مقارنة مع 1.57 مليون زائر في الفترة المقابلة من العام 2017، بتراجع طفيف بلغ 3%

 

وأشارت البيانات الشهرية التي تصدرها الدائرة إلى عودة بعض الأسواق الرئيسية للنمو مثل السعودية 15% وسلطنة عُمان 8% فضلاً عن الصعود الاستثنائي للسوق الروسي بنسبة 159%.

 

وأظهرت البيانات تراجع أعداد الزوار من بعض الأسواق وخاصة الصين 21%، بسبب وقوع رأس السنة الصينية هذا العام في فبراير والتي دفعت الصينيين لتأجيل زيارتهم لدبي بدلاً من يناير.

وأوضحت البيانات أن فنادق دبي سجلت أداءً قوياً في يناير الماضي، ليرتفع متوسط الإشغال الفندقي إلى 88% من 86% في 2017. 

 

وعلى الرغم من انخفاض أعداد زوار المنشآت الفندقية في يناير الماضي، فقد ارتفع متوسط ليالي الإقامة إلى 3.8 ليلة ليصل إجمالي الليالي المقضية في يناير إلى 2.86 مليون ليلة بنمو 6%.

 

واستطاع القطاع الفندقي تجاوز الضغوط المستمرة على متوسط سعر الغرفة اليومي الذي تراجع إلى 592 درهماً خلال يناير 2018، ليرتفع العائد على الغرف الفندقية المتوفرة إلى 520 درهماً خلال الفترة ذاتها.

 

وبلغ عدد المنشآت الفندقية في دبي 684 منشأة فندقية، بحسب البيانات، فيما ارتفع عدد الغرف والشقق الفندقية بنسبة 4% إلى 107717 غرفة وشقة مقارنة مع 103653 غرفة وشقة، حيث ما زالت تشكل الغرف الفندقية من فئة 5 نجوم الحصة الأكبر من المعروض بنسبة 34% إلى 36186 غرفة.

 

وحافظت كل من الهند والسعودية والمملكة المتحدة على مراكزها الثلاثة الأولى، حيث تصدر السوق الهندي الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح إلى دبي في يناير 2018، بنحو 211 ألف زائر بنمو 3%.

 

وجاء السوق السعودي ثانياً بنحو 199 ألف زائر، مسجلا نموا في أعداد الزوار بنسبة قوية بلغت 15% لأول مرة منذ فترة طويلة وحافظت دبي على جاذبيتها للزوار من المملكة المتحدة، بعد أن استقطبت نحو 85 ألفا بتراجع 16%.

 

وحقق السوق الروسي أداءً استثنائياً خلال يناير 2018، حيث قفز من المركز الحادي عشر في يناير 2017 إلى المركز الرابع في يناير الماضي، حيث استقطبت دبي أكثر من 83 ألف سائح روسي، مسجلة أعلى نمو بين الأسواق بنسبة 159%.

 

كما وعاد السوق العماني للنمو مرة أخرى، بعد أن استقطبت الإمارة 75 ألف زائر عماني بنمو 8%.

 

وتراجع السوق الصيني لأول مرة منذ فترة 21% إلى 68 ألف زائر، بسبب انتقال رأس السنة الصينية إلى فبراير هذا العام وبالتالي تأجيل الصينيين زياتهم لدبي في فبراير.

 

 كذلك شهد السوق الأمريكي تراجعاً بنسبة 3% إلى 61 ألف زائر. وتصدرت دول مجلس التعاون الخليجي الأسواق المصدرة لزوار دبي، وذلك بنسبة 22% من إجمالي حجم التدفقات السياحية.