افتتاح مركز "جنرال إلكتريك للطيران" لصيانة وتصليح المحركات في دبي

افتتحت "جنرال إلكتريك للطيران"، المزود الرائد عالمياً لمحركات الطائرات التجارية وإلكترونيات الطيران والأنظمة الميكانيكية والمسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، مركز صيانة وتصليح محركات الطائرات ضمن مشروع سلسلة توريد الطيران في منطقة الطيران بـ "دبي الجنوب"، في خطوة تمثل توسعة لنطاق خدمات صيانة المحركات التي تقدمها الشركة إلى أحد أهم مراكز قطاع الطيران في المنطقة.

 

وتقوم "جنرال إلكتريك" بتشغيل مركزها لصيانة وتصليح محركات الطائرات مع شركة "طيران الإمارات" منذ عام 2013، وتقدم حلولاً وخدمات متكاملة لكافة محركات GE وCFM المستخدمة على طائرات "الإمارات". ومع إطلاق المنشأة الجديدة في "دبي الجنوب"، سيقدم المركز خدمات الصيانة والتصليح الفورية لجميع الناقلات الإماراتية بما في ذلك "طيران الإمارات" و"الاتحاد" و"العربية للطيران" و"فلاي دبي".

 

ويمثل مركز "جنرال إلكتريك" لصيانة وتصليح المحركات إضافة هامة إلى المنظومة الشاملة لمشروع "دبي الجنوب" الذي تم تصميمه ليقدم خدماته إلى قطاع الطيران على المستوى العالمي، مع إمكانية إجراء عمليات الصيانة والتصليح لما يصل إلى 20 محركاً من طراز LEAP-1A وLEAP-1B سنوياً، بما يشمل استبدال الوحدات الساخنة، بالإضافة إلى تقديم الدعم المستمر لكافة أنواع محركات GE/CFM والعمل على توفير حلول الصيانة الخاصة بمحركات GE9x في المستقبل. كما سيخزن المركز المحركات الفائضة مما يتيح لشركة "جنرال إلكتريك للطيران" تسليمها بسرعة إلى عملائها في المنطقة.

 

ويمتد مركز "جنرال إلكتريك" لصيانة وتصليح محركات الطائرات في "دبي الجنوب" على مساحة 1500 متر مربع، وهو مجهز للقيام بمجمل الخدمات المتخصصة في القطاع بما في ذلك الفحص عن بعد وتصليح صناديق الضغط العلوية ونزع وتركيب صناديق المراوح وتبديل الوحدات التوربينية ونواقل الحركة إضافة إلى قطع الغيار. ويقدم المركز الدعم التقني على مدار الساعة للخدمات الأرضية للطائرات.

 

بهذه المناسبة قال سعادة خليفة سهيل الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران و"دبي الجنوب": "تواصل منطقة الطيران في دبي الجنوب تعزيز موقعها كأحد المحاور العالمية الرئيسية لقطاع الطيران، توفر سلسلة توريد متكاملة ومؤهلة لتقديم خدماتها لجميع الناقلات العالمية. كما تقدم المنطقة أيضاً أحدث منتجات وابتكارات قطاع الطيران وخدمات الصيانة والتصليح، عبر عقد شراكات قوية مع أبرز الشركات العالمية، مما سيثمر بدوره عن ترسيخ مكانة دبي الرائدة في قطاع الطيران العالمي. ويقدم المركز الجديد لصيانة وتصليح محركات الطائرات إمكانية الاستفادة من حلول الخدمات والصيانة الفورية التي تساهم في تعزيز الكفاءة التشغيلية لعمليات شركات الطيران".

 

وبدوره قال جون فلانيري، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك": "تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة إرساء معايير جديدة للتميز في قطاع الطيران على المستويين الإقليمي والعالمي، وهو ما يبدو جلياً في مطاراتها العالمية وناقلاتها وتكامل شبكة الطيران فيها. ويتيح لنا المركز الجديد أن نكون أكثر قرباً من عملائنا لنلبي احتياجاتهم بشكل أفضل ونتعاون معهم لابتكار تقنيات تثري أداء قطاع الطيران. ولا شك بأن توفر خدمات الصيانة والتصليح الفورية والموثوقة وذات الكفاءة العالية لنمو القطاع، ونحن على ثقة بأن المركز سيشكل رافداً للرؤى التنموية طويلة المدى لمشروع ’دبي الجنوب‘ بالتزامن مع دوره الهام في تغطية احتياجات الشركاء في المنطقة".

 

وانطلاقاً من دبي، سيقدم مركز "جنرال إلكتريك" لصيانة وتصليح محركات الطائرات خدماته إلى أكثر من 19 دولة في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا، بما في ذلك الكويت وعُمان والمملكة العربية السعودية والبحرين ومصر والأردن والمغرب وتركيا وأذربيجان وكينيا وإثيوبيا وتونس ورواندا والجزائر وجنوب أفريقيا والهند وتايلاند وماليزيا وتايوان.

 

وتقوم وحدة أعمال صيانة وتصليح المحركات في "جنرال إلكتريك للطيران"، التي تأسست في لندن عام 1992، بتشغيل شبكة من منشآت الصيانة السريعة وتقدم أكثر من 3000 من حلول التصليح سنوياً لأكثر من 250 عميل، ويعمل لديها 285 خبيراً متخصصاً حول العالم. وتقدم وحدة الأعمال خدماتها عبر مواقع عدة، تشمل دالاس وسينسيناتي وريو دي جانيرو وسيوول ودبي وشنغهاي.

 

وبالإضافة إلى مكانته كمركز عالمي جديد لقطاع الطيران، ينسجم مشروع سلسلة توريد الطيران في منطقة الطيران بـ "دبي الجنوب" مع استراتيجية دبي الصناعية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف تعزيز نمو أهم القطاعات الصناعية في دبي بما في ذلك قطاع الطيران.

 

وتعتبر "دبي الجنوب" أول مدينة مطار متكاملة من نوعها في العالم وتعمل على تطوير بنية تحتية حديثة حول مطار آل مكتوم الدولي. وتقدم منطقة الطيران بيئة أعمال متخصصة تلبي كافة احتياجات القطاع. وتعتبر منطقة الطيران، التي تمتد على مساحة 7 كيلومترات مربعة، المقر الدائم لمعرض دبي للطيران وتلبي جميع الاحتياجات العملية المرتبطة بالطيران الخاص والعام والتجاري.

 

وتقلع طائرة مزودة بتقنيات "جنرال إلكتريك" مرة كل 30 ثانية من مطارات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تستخدم حالياً نحو 1900 محرك من تطوير الشركة التي تساهم مع شركائها في دعم عمليات نحو ثلثي الرحلات الجوية في المنطقة.