أمل جديد لعلاج يعيد الطمث للمرأة بعد سن اليأس

أثبتت دراسات حديثة، أن يوجد علاجا جديدا، يعيد الطمث إلى المرأة، بعد سن اليأس؛ عن طريق ‏الخلايا الجذعية.‏

‏  ‏

وفقاً لصحيفة "ذا صن"البريطانية، أن قد اكتشف العلماء أن هذا العلاج يمكنه أن ينهي مشكلة انقطاع ‏الطمث عند النساء، بعد بلوغ سن اليأس، وذلك بعد تجربته على عدد من النساء، اللاتي تجاوزن ‏الأربعين، وحقق نجاحا باهرا، خلال ستة أشهر فقط، من تناوله حيث ارتفع لديهن هرمون أستروجين ‏من جديد.‏

‏ ‏

حيث أن أخذ الخلايا الجذعية لنخاع 33 امرأة، وحقنها في المبيض لكل منهن، وفي خلال 6 أشهر ‏عادت الدورة الشهرية لهن مجددا، كما توقفت أعراض مثل: التوتر، والأرق، لديهن.‏

‏ ‏

وكشف الخبراء أن هذا العلاج يعيد الأمل لمئات الآلاف من النساء، إذ إن واحدة من كل 100 امرأة ‏في المملكة المتحدة وحدها، يتوقف طمثها قبل سن الأربعين.‏

‏ ‏

ويأمل الأطباء في أن يسمح العلاج لهؤلاء بتجديد الأمل لديهن، خاصة أن هذا الاكتشاف يشير إلى أنه ‏يمكن أن يكون للنساء أطفال، وهن في الخمسينات من العمر.‏

‏ ‏

وقال الخبير الطبي في الولايات المتحدة، الدكتور كريستوس كوتيفاريس: "هذه النتائج الأولية مثيرة"، ‏مشيرا إلى أن فريقا من جامعة أوغوستا، سيقدم بياناته حول فهذا العلاج في مؤتمر يعقد الأسبوع ‏المقبل.‏