ما هو طلب الشيخ محمد بن زايد الذي رفضه شاب أفغاني ؟

في مشهد يثير الشجون لا يمكن أن يحصل في أي مكان في العالم إلا في دولة الإمارات دولة الإنسانية و التي كسبت قلوب كل من زارها أو سمع عنها، نعم إنها دولة الحب والسلام .

موقف عفوي يعكس حب الملايين حول العالم لمؤسس الدولة الشيخ ‏زايد بن سلطان آل نهيان، عرض ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى ‏للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عند زيارته محل سجاد، على ‏صاحب المتجر الأفغاني، شراء سجاد يحمل صورة الوالد المغفور له الشيخ ‏زايد، لكن التاجر رفض التخلي عنه رغم العرض والإلحاح، قائلاً هذا ‏‏”بابا زايد”، معبراً بذلك عن رمزية الشيخ زايد ومكانته في قلبه، وليكون ‏لكلامه البسيط هذا، الوقع الكبير في نفس الشيخ محمد بن زايد الذي نقل بنفسه ‏خبر العرض ورد البائع عليه ، وذلك حسب ما ذكره موقع 24 ‏الإخباري.


وقال الشيخ محمد بن زايد عبر حسابه الرسمي على تويتر: هذا ”بابا زايد” ‏كلمتان عفويتان، لصاحب محل سجاد أفغاني سعدت بزيارته اليوم، كان ‏لهما وقع كبير في النفس.. عبر بهما عن رمزية زايد ومحبته ومكانته في ‏قلبه عندما عرض عليه شراء سجادة بمحله تحمل صورة الوالد زايد، رغم ‏العرض والالحاح إلا أنه رفض بشدة، قصة وفاء سطرها زايد ‏بإنسانيته”.

وأضاف الشيخ محمد : "الامارات تنسج بنهجها الخير الذي ‏أرساه زايد نموذجاً عالمياً في التسامح والتعايش، كسبت به قلوب الملايين ‏حول العالم، هنالك الكثيرون على امتداد الوطن يكنون المحبة لنا في ‏قلوبهم، يتعايشون معنا، ويشاطروننا أحلامنا وتطلعاتنا، لهؤلاء جميعا نقول ‏الإمارات بلدكم الثاني".‏