احذر.. الإضاءة الخافتة تؤثر على عمل أدمغتكم

أظهرت دراسة حديثة، أجراها الباحثون في جامعة ميتشغان الأمريكية أن الإضاءة الخافتة تؤثر على عمل دماغ الشخص.

وأجرى الباحثون العديد من التجارب على الفئران العشبية التي تتشابه مع البشر في دوراتها البيولوجية اليومية، وتركوهم في غرف إضاءتها خافتة لفترة طويلة، ليقوموا بعد ذلك بقياس مدى تأثيرها عليهم ليجدوا أنها خفضت من عمل الحصين في الدماغ وأثر على قدرتهم على التذكر.

وأوضح الباحثون أن هذه التغيرات السلبية للإضاءة الخافتة لدى فئران التجارب تنطبق أيضا على الدماغ البشرية للأشخاص العاملون في مكاتب تفتقد الإنارة الجيدة.

ونصح الخبراء الجميع بضرورة الجلوس في أماكن إضاءتها جيدة وعدم الجلوس لفترات طويلة في أماكن إضاءتها خافتة.