ميسي وسواريز وراء أزمة جديدة في برشلونة

 

 

كشفت مصادر صحفية إسبانية، أن اهتمام ثنائي هجوم برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي ولويس سواريز، بصفقة النادي الجديدة فيليب كوتينيو، أثار غضب عثمان ديمبلي، الذي انتقل إلى الفريق الكتالوني الصيف الماضي.

ويعتقد أن ميسي وسواريز كانا من أسباب إصرار برشلونة على ضم كوتينيو منذ الصيف الماضي، حيث قدم النادي إلى ليفربول الإنجليزي أكثر من عرض حتى تمت الصفقة قبل أيام مقابل 142 مليون جنيه إسترليني، جعلت اللاعب البرازيلي ثاني أكبر صفقة في تاريخ كرة القدم، بحسب "سكاي نيوز".

 

وحسب موقع "دياريو غول" الإسباني، فإن الاهتمام والدعم الكبيرين من ميسي وسواريز لكوتينيو، أثار حفيظة الفرنسي ديمبلي لاعب بوروسيا دورتموند الألماني السابق، الذي عانى إصابة أبعدته عن المشاركات لأشهر فور انتقاله إلى "كامب نو".

 

وكشف تقرير للموقع أن ديمبلي يخشى ألا يجد التعاون الكافي من زميليه، مع انخراط كوتينيو في مباريات الفريق الكتالوني بعد تعافيه من إصابة في الفخذ.

 

وقال التقرير إن ديمبلي قد يضطر لمغادرة "كامب نو"، في حال تعاقد النادي مع مهاجم أتلتيكو مدريد أنطوان غريزمان خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

 

ورغم تصدر برشلونة لجدول الدوري الإسباني وبلوغه دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا بسهولة، فإن الفريق لا يبدو أن عوض بعد رحيل مهاجمه البرازيلي نيمار إلى باريس سان جرمان الصيف الماضي، مقابل 222 مليون يورو.