إحالة ثلاثة من نجوم منتخب الإمارات إلى لجنة الانضباط

 

الإمارات نيوز - مظفر إسماعيل:

 

أكد المهندس "مروان بن غليطة" رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، تحويل لاعبي المنتخب الوطني، "علي مبخوت وعمر عبد الرحمن ومحمد فوزي" إلى لجنة الانضباط، لاتخاذ العقوبة المناسبة، لمخالفتهم اللوائح بخروجهم من معسكر المنتخب ليلة المباراة النهائية في كأس الخليج 23.

وأوضح رئيس اتحاد الكرة عقب اجتماع لمجلس إدارة اتحاد الكرة مساء أمس في مقر الاتحاد في دبي، أن التجاوزات لم تكن كبيرة، وتمثلت في خروج اللاعبين أثناء فترة الراحة التي حصلوا عليها من الجهاز الفني، دون إذن من مشرف المنتخب في الفترة ما بين8:15  دقيقة حتى 10:30 مساء ليلة مباراة المنتخب أمام عمان، وقال إن اللائحة تنص في مثل هذه الحالات على توجيه إنذار للاعبين مع تغريم كل منهم 50 ألف درهم وإيقاف 4 مباريات مع ناديهم.

كما كشف رئيس الاتحاد، النقاب، عن تحويل كامل ملف التحقيق إلى الإدارة القانونية في اتحاد الكرة، وقال إن اللاعبين تعرضوا للتشويه ومن حقهم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من تسبب في الأذى النفسي لهم من جراء التغريدة غير الموفقة، وستقوم الإدارة بدعم أي لاعب فيما يراه مناسبا لحفظ حقوقه.

وأشار "بن غليطة" إلى أن تطبيق الانضباط من أهم أولويات عمل الاتحاد وكل من يخالف يعاقب وفق حجم مخالفته، ولا يوجد لاعب فوق المساءلة وكلهم سواسية، ومثلما هناك ثواب فهناك أيضا عقاب.

من جهة أخرى، رد نجم نادي "العين" والمنتخب الإماراتي "عمر عبد الرحمن"، في تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "نذرت عمري لإسعاد جمهور الكرة الإماراتية، وسأبقى على هذا النهج في خدمة وطني، سأدافع بقوة عن حقي بالطرق القانونية ضد كل من حاول تشويه سمعتي.. في خليجي 23، لم نرتكب مخالفة تخل بالقيم والأخلاق، فنحن سفراء بلادنا الغالية، وملتزمون بالقيم الإماراتية الحميدة".