أسكوت تتربع على عرش الشقق الفندقية في الصين

أعلنت شركة ’أسكوت المحدودة‘ (أسكوت)، أكبر مالك ومشغل للشقق الفندقية في العالم ، والتي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها عن توقيعها عقود لإدارة 9 منشآت جديدة تضم أكثر من 2,000 وحدة فندقية في الصين، الأمر الذي مكّن الشركة من تحقيق الهدف الذي وضعته بالوصول إلى 20 ألف وحدة فندقية في الصين بزمن قياسي سبق الزمن الذي كان متوقعاً في 2020، ومن خلال هذه المنشآت الجديدة، تكون ’أسكوت‘ قد نجحت في التربع على عرش الشقق الفندقية في الصين ، وتثبيت حضورها ضمن عدة مدن جديدة مثل هاربين وزوهاي، فضلاً عن توسيع بصمتها في مدن تشونجتشينج وفوشان وشنغهاي وووشي، حيث حققت ’أسكوت‘ عاماً قياسياً من حيث النمو في الصين، ونجحت في إضافة أكثر من 5,600 وحدة فندقية ضمن 28 منشأة خلال عام 2017، الرقم الذي يتجاوز ضعف أعداد الوحدات الفندقية التي جرت إضافتها عام 2016 والبالغة 2,700 وحدة ضمن 15 منشأة.

وبهذا الصدد، قال كيفن جوه، الرئيس التنفيذي لشركة ’أسكوت‘: " تعتبر الصين من أكبر أسواقنا على الإطلاق، وقد تمكنا من خلال توقيع عقود الإدارة الـ9 الجديدة في الصين، من تحقيق هدفنا بالوصول إلى 20 ألف وحدة فندقية ضمن السوق الصينية في زمن قياسي قبل الموعد المتوقع، وقد كان عام 2017 عاماً قياسياً لنا على مختلف الأصعدة، حيث تجاوزت المحفظة العالمية للشركة 72 ألف وحدة فندقية، إلى جانب تحقيق رقم قياسي من حيث عدد الوحدات الفندقية المُضافة خلال عام واحد والذي بلغ 24 ألف وحدة، ونحن واثقون من قدرتنا على تحقيق هدفنا العالمي بالوصول إلى 80 ألف وحدة فندقية خلال عام 2018، وبشكل سابق أيضاً لموعده المقرر عام 2020، وذلك عبر مواصلة التزامنا بخطط التوسع الكبيرة التي ننتهجها من خلال تحقيق الشراكات الاستراتيجية وعقود الإدارة وحقوق الامتياز والاستثمارات". 

وأضاف كيفن: " إلى جانب توسيع نطاق أعمالنا، عملنا في ’أسكوت‘ على افتتاح 18 منشأة جديدة تضم ما يقارب 3,800 وحدة فندقية خلال العام الماضي في كل من الصين والهند وأندونيسيا واليابان وكوريا والفلبين وتايلاند وفيتنام والولايات المتحدة الأمريكية، والتي تضمنت افتتاح أولى منشآتنا في كمبوديا وتركيا أيضاً، وقد حصدت ’أسكوت‘ أكثر من 130 جائزة عالمية خلال عام 2017 تقديراً لالتزامها نحو تقديم خيارات وخدمات الإقامة بأعلى المستويات العالمية، والذي يُعتبر أكبر عدد من الجوائز التي تحصل عليها ’أسكوت‘ خلال عام واحد، وسوف يستمر نمونا خلال عام 2018، تزامناً مع استمرارنا بالبحث الدائم عن الطرق المبتكرة لتعزيز عملياتنا ورفع سوية تجارب العملاء التي نقدمها".