تركها ونام ليلة الكريسماس فطالبته بالطلاق

 

أقدمت زوجة مصرية تدعى نيللي وتعمل مضيفة طيران، وتبلغ من العمر 25عاما، على رفع دعوى خلع ضد زوجها خالد، رجل أعمال، ويبلغ من العمر 29 عاما، وذلك لإهماله لها ونومه في ليلة الكريسماس وتركه لها.

وقالت نيللي إنها جمعتها علاقة حب بزوجها خالد قبل أن يتقدم لخطبتها، فقد كان شخصية مثالية ولكن مشكلته أنه يهتم بعمله أكثر منها، موضحة أنه بعد الزواج طلب منها ترك عملها فما كان منها سوى أن قامت بذلك بسبب حبها الشديد له.

 

وأضافت أنها لم تكن تدرك أنها بعد ترك وظيفتها ستكون محبوسة بين أربعة جدران بمفردها بسبب انشغال زوجها في عمله وعدم اهتمامه بها، حتى أنه لم يطمئن عليها حتى ولو بالتليفون.

 

وتابعت أنها انتظرت ليلة الكريسماس طويلا حتى تسهر مع زوحاه ويحتفلان معا، واسترجاع ذكرياتها سويا، وخاصة أن قصة حبهما بدأت ليلة كريسماس، فقامت بحجز غرفة في فندق واشترت فستانا لها وبذلة لزوجها للاحتفال بعيد ميلاد حبهما، ولكنه تأخر عليها وعندما اتصلت به لم يرد عليها.

 

وأردفت أن زوجها عاد في الساعة الواحدة صباحا ليخبرها أنه متعب من كثرة الأعمال التي قام بها خلال اليوم وأنه في حاجة للنوم، فما كان منها سوى أن ذهبت إلى منزل أسرتها وأخبرتهم أنه تريد الطلاق لأنها لم تعد قادرة على إكمال حياتها مع شخص لا يهتم بمشاعرها.

 

 ولفتت إلى أن والدها أخبرها أنه سيتحدث مع زوجها ويطلب منه أن يطلقها، ولكنها أخبرته أنه لا يملك الوقت لذلك، ولذا لجأت إلى محكمة الأسرة ورفعت دعوى خلع ضده.