أم لطفلين قاومت السمنة وخسرت 50 كيلو من وزنها بهذه الحمية


قررت "كيرستين" وهي أم لطفلتين، أن تتوقف عن تناول كل الأكلات التي تزيد الوزن لتبدأ حياة جديدة ليس بهدف الحفاظ على جمالها فحسب، بينما الأهم أنها قررت تستمع بجسمها حفاظاً على حالتها الصحية.

وتحولت حياة "كيرستين" بعد أن اتخذت هذا القرار، ولكن لم تكن الأم سمينة في البداية ولكنها مثل أمهات كثيرات بدأن في زيادة الوزن بعد الإنجاب، ولم تتوقف رحلة الوزن إلا بعد أن اكتشفت أنها أصبحت حبيسة داخل كتل من الدهون تمنعها أن تعيش حياتها بطريقة طبيعية.

واتبعت الأم الشابة أحد أكثر أنظمة الريجيم الناجحة والتي ذاع صيتها خلال العامين الماضيين، وهو نظام "الكيتو" الذي يرتكز على تقليل معدل الكربوهيدرات إلى أقل كمية ممكنة، حيث لا يسمح هذا النظام أن تتعدى الكمية اليومية من الكربوهيدرات 30 جرام أي ما يعادل 2 شريحة توست.

وبحسب هذه القاعدة يمكنك تناول الأصناف كما تحب وبطريقة الطهي المفضلة، أما الأطعمة المسموح بها هي كالتالي: 70% من الوجبة بروتين سواء كان سمك أو لحوم أوجبن أو حليب أو بيض، 25% دهون (يفضل أنواع الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون ولا يمنع هذا النظام تناول الزبدة)، و5% فقط نشويات.

ولم تغفل كرستين دور الرياضة حتى لا تعاني من ترهل العضلات، وداومت على ساعة يومياً داخل الصالة الرياضية تمارس خلالها أشكال مختلفة من تدريبات اللياقة البدنية.

وأصبحت كرستين نموذجا لنجاح رحلة إنقاص الوزن، ويتابعها الآلاف للتعرف على الوجبات اليومية التي تقدمها، وذلك بعدما تناقص وزنها نحو 50 كيلو خلال 10 أشهر.