هذا الفطر السحري يحارب الاكتئاب والجروح النفسية العميقة

 
كشفت أبحاث حديثة، أنه يمكن معالجة الاكتئاب بشكل فعال اعتمادا على فطر "سحري"، دون "تخفيف" المشاعر مثل ما تقوم به مضادات الاكتئاب.
 
وأكدت الأبحاث أن هذا الدواء "غير المشروع" فعال للمرضى، الذين يعانون من أعراض خطيرة ولا يتحسنون بالأدوية.
 
وأفادت الدراسة، أن غالبية المرضى الذين تناولوا الفطر أفادوا بأن أعراض الاكتئاب لديهم قد انخفضت.

ويقول الخبراء إنه يمكن أن يكون "علاجا جيدا للجروح النفسية العميقة"، ولكن من المثير للاهتمام، أن المسح الضوئي كشف أن المادة الموجودة في الفطر لم تضعف منطقة الدماغ التي تساعد على معالجة ردود الفعل العاطفية.
 
ووفقاً للخبراء، فإن مادة "سيلوسيبين"، وهي مركب كيميائي مهلوس يوجد في أكثر من 200 نوع من أنواع فطر عيش الغرب "المشروم"، ويمكن أن يحقق فوائد مماثلة لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، حيث أن هذه المثبطات هي فئة من المركبات التي تستخدم عادة كمضادات اكتئاب، وذلك بتمكين المصابين من "إعادة الاتصال مع عواطفهم".
 
والاكتئاب هو مرض شائع في جميع أنحاء العالم، مع أكثر من 300 مليون مصاب، وهو السبب الرئيس للإعاقة والموت.
 
وقال القائم على الدراسة لور روزمان، طالب دكتوراه في كلية إمبريال لندن: "أعتقد أن الفطر السحري يحمل القدرة على علاج الجروح النفسية العميقة، وأعتقد أنه من خلال التحقيق في آلياته العصبية والنفسية، يمكننا أن نفهم سبب هذه الإمكانات".