رسالة حاسمة من ليث أبو جودة لشعوب العالم الحرة

وجه النجم ليث أبو جودة، رسالة حاسمة للوطن العربي بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واعترافه بمدينة القدس عاصمة الكيان الصهيوني بشكل رسمي.

وعلق "أبو جودة" عبر حسابه الشخصي على موقع "إنستغرام" وكتب :"كلمة ل شعوب العالم (الحرة) هاي الفترة وهاي المرحلة مرحلة حسم مهمة في حياة كل واحد فينا فلسطيني أو غير فلسطيني هل بتقبل انه في يوم شعبك يتشرد ويتعرض لل القتل والعنف وتشوف بلاد العالم والشعوب ساكتة؟ هل بتقبل انه بلدك يتم سرقتها وتغيير ملامحها وتلاقي الشعوب الاخرى بتعترف انه بلادك ما عادت من حقك هل بتقبل تنسرق واذا تحركت لتدافع عن شو انسرق منك ينحكى عنك ارهابي".

وأضاف :"هل بتقبل اني اكون ابن عروبتك وانت مذبوح قدامي واحكيلك (اسف بلدك مش قضيتي و مشكلتك ما بتعنيني بشيء) اعتقد ما بتقبل ما بتقبل بالذل ما بتقبل بسرقة بلادك ما بتقبل بسلام مع من سرق بلادك ما بتقبل بأعذار واهية وحجج ضعيفة تمنعني عن نصرتك".

وتابع :"ما بتقبل باي ظلم كثير من الفنانين والاعلاميين والشعوب الحرة وقفت مع قضيتنا ومع شعبنا من قبل وهلا عم توقف برضوا ولهم كل الشكر والاحترام بس كل يوم عم يطلع جيل ما بيعرف شو صار زمان أو مع مين يقف ولأي قضية لازم ينتصر لكل مين بيشوف هاد البوست بحكيله (حكِم ضميرك)".

واختتم :"ودور على إنسانيتك واقتلع أي (جذور عنصرية) عندك ان كنت ابن بلدي أو من بلد اخر القدس لنا نحن فقط القدس عربية فقط القدس عاصمتنا نحن فقط وكل حبة تراب في فلسطين ملكنا نحن فقط لا كلام بعد هذا الكلام ولا سلام مع محتل".