هل يعيد الأطباء الروس البصر لكفيف؟

يستعد عدد من الأطباء الروس للقيام مجددا بعملية معقدة لزراعة شبكية اصطناعية في عين شخص أعمى.

يأتي ذلك بعد النجاح الباهر الذي حققه الأطباء التابعون للمركز الروسي لطب الأنف والأذن والحنجرة، أواخر يونيو الفائت، بإجراء عملية دقيقة وهامة لزراعة شبكية اصطناعية في عين مريض يبلغ من العمر 59 عاما، قرروا هذه المرة إعادة الكرة وإجراء عملية مماثلة لمريض يعاني من فقدان البصر.

وأوضح الأطباء: "جرت الأمور بسلاسة وهدوء حين أجرينا أول عملية، لقد تمكنا من القيام بعمل جراحي دقيق وناجح استمر لست ساعات، استعاد المريض البصر على إثره وأصبح قادرا على تمييز الأشياء والأشخاص.

واليوم وبعد مرور بضعة أشهر، قرر ممولو العملية الأولى والمشرفين عليها توحيد الجهود مرة أخرى لجمع الطاقات والخبرات الروسية لإجراء عملية مماثلة لشخص آخر".

وصرح أحد أعضاء صندوق أليشير عثمانوف الخيري لوكالة نوفوستي الروسية قائلاً: "من المفترض أن تجرى العملية الجديدة يوم الاثنين 4 ديسمبر الجاري، وستتم بإشراف نفس الفريق من الأطباء والمهندسين والخبراء الذين أجروا العملية الأولى، ونجاح هذا النوع من العمليات كما قالت وزيرة الصحة الروسية سابقا سيفتح الطريق لما يسمى بالرعاية الطبية العالية التقنية في البلاد".