نسور قرطاج و أسود أطلس على بعد نقطة من روسيا 2018

خاص - الامارات نيوز:

يخوض المنتخب التونسي الجولة الأخيرة الحاسمة من تصفيات مونديال روسيا 2018 التي ستجمعه بضيفه المنتخب الليبي بملعب رادس الليلة، ويحتل منتخب نسور قرطاج المرتبة الأولى برصيد 13 نقطة متقدما على منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية الثاني بـ 3 نقاط، وبالتالي فهو في حاجة لنقطة وحيدة للعبور إلى روسيا.

 
وأكد المدرب نبيل معلول ان التحضيرات لمباراة الليلة دارت في أحسن الظروف وأن اللاعبين تحدوهم رغبة كبيرة في تحقيق الفوز من اجل العبور إلى روسيا.

وأضاف معلول بأنه ما انفك يحفز اللاعبين على مزيد البذل والعطاء أثناء التدريبات، إضافة إلى توصيتهم بخوض المباراة بروح قتالية من اجل الفوز دون سواه، مشددا على ضرورة احترام المنتخب الليبي الذي ليس لديه ما يخسره فهو سيخوض المباراة دون ضغوطات.
 
وأكد المدرب المساعد مراد العقبي ان التحضيرات سارت بشكل مثالي، وقد اظهر اللاعبون جدية وانضباطا كبيرين نظرا لقيمة الرهان وحتمية تأكيد الأفضلية واقتلاع بطاقة التأهل إلى روسيا. وأفاد العقبي أن الجهاز الفني ما انفك ينبه اللاعبين على خوض المباراة بروح عالية وإصرار شديد على الفوز وعدم استسهال المهمة، باعتبارا أن المفاجآت واردة في كرة القدم.
 
وأكد العقبي أن الجهاز الفني قد تابع مباريات المنتخب الليبي الذي يملك فرديات ممتازة ولاعبين مهاريين في الخط الأمامي.
 
 
ومن جانبه، قال يوسف المساكني لا بد من الاحتياط من المنتخب الليبي الذي ليس لديه ما يخسره، مذكرا بأن كل المواجهات بين المنتخبين مهما كان الرهان كانت مثيرة وشديدة التنافس، حيث يبذل اللاعبون الليبيون كل ما في وسعهم للإطاحة بمنتخب النسور.

من جهة أخرى، يخوض المنتخب المغربي قمة مصيرية أمام مضيفه الإيفواري على ملعب هوفويت بوانييه في أبيدجان ضمن المجموعة الثالثة، وهو بحاجة للفوز لضمان تأهله الى مونديال روسيا الصيف المقبل، فيما يكفي المغرب نقطة التعادل.
 
ويتصدر المغرب المجموعة برصيد 9 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام ساحل العاج، ويحتاج الى التعادل فقط لبلوغ النهائيات للمرة الخامسة في تاريخه والأولى منذ عام 1998، بيد أن مهمته لن تكون سهلة أمام ساحل العاج المطالبة بالفوز لبلوغها للمرة الرابعة توالياً وفي تاريخها.
 
تخشى الجماهير الايفوارية معرفة رينار لكل اللاعبين وأسرارهم.. يؤكد النجم سالومون كالو العائد عن اعتزاله بطلب من ويلموتس «لقد رحل منذ وقت بعيد. يعرفنا بالتأكيد، ولكن هذا أيضا مزعج له. يدرك أننا نملك لاعبين قادرين على صنع الفارق في أي لحظة.. لا أعرف إذا كان ذلك مفيدا».