الحكومات الأوروبية أمام القضاء بسبب 7 أطفال

خاص - الامارات نيوز:

يعتزم 7 أطفال برتغاليين مقاضاة الحكومات الأوروبية بسبب التغيرات المناخية والتي أثرت على حياتهم وحرمتهم من العيش في بيئة نظيفة.

وبحسب صحيفة "ذا بورتوجال نيوز" البرتغالية،  فإن الأطفال البرتغاليين، والذين يعيش بعضهم في منطقة ليريا تلك المنطقة التي دمرت بسبب حدوث الحرائق الهائلة  بها مرتين هذا العام، يسعون إلى مقاضاة الحكومات الاوروبية لإجبار 47 دولة أعضاء في المعاهدة الأوروبية لحقون الإنسان، على خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، فضلا عن الاحتفاظ باحتياطات الوقود الأحفوري واستخدام بدائل الطاقة النظيفة.

وقالت إحدى الأطفال السبعة، والتي تدعى كلاوديا، إن الأجيال الأكبر سنا منهم تتحمل مسؤولية وقف إطلاق الملوثات الخطيرة، لافتة إلى أن أهم ما يقلقها هي وزملاءها  الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 18 سنة، هو ارتفاع درجة الحرارة نتيجة التغير المناخي، الأمر الذي تسبب في اشتعال الحرائق في بادها أكثر من مرة.

وأوضحت أنهم تمكنوا من جمع 20 ألف جنية استرليني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل رفع الدعوى القضائية، حيث أنهم يحظون بدعم شبكة عالمية قانونية وفريق متخصص من كبار المحامين في لندن.

يذكر أن دولة البرتغال شهدت أسوأ موجة من الحرائق الهائلة هذا العام،  لقى خلالها 64 شخصا حتفهم، فضلا عن إصابة المئات.