خطوات للحصول على إضاءة مميزة في المطبخ

قبل البدء بتوزيع الإضاءة، درس منابع الضوء الطبيعي في المطبخ، وذلك حتى تتمكن ربة البيت من إعداد مزج جمالي ‏وصحي في الوقت عينه بين الإضاءتين الطبيعية والصناعية. ويجب ترك المجال للإضاءة الطبيعية أن تصل بكل يسر، ‏مع تعويض أي نقص فيها من خلال الصناعية. وتختلف أشكال وأنواع الإضاءة في المطبخ، تبعًا للحاجة من ناحية ‏ولديكور المطبخ من ناحية ثانية، فللمطابخ الحديثة إضاءتها البسيطة والمشعة والمختلفة عن تلك الكلاسيكية والتي عادة ‏ما تكون خافتة. وللخامات المستخدمة في صنع المطبخ دور مؤثّر في الإضاءة، إذ أن إضاءة المطبخ الخشب لا تناسب ‏بالشكل الكامل ذلك المعدن، أو حتى المطبخ المزوّد بأبواب زجاج، فلكل نوع ما يناسبه‎.

لذلك عند اختيار الإضاءة الصناعية، لا بدّ من الأخذ بعين الاعتبار مايلي: ‏‎
‏1- إن نسبة الإضاءة في أي مكان من أماكن العمل في المطبخ، كالمنضدة والفرن من ناحية، وأعلى حوض الجلي وما ‏حوله من ناحية ثانية، لا بدّ من أن لا تزيد عن 10%، تلافيًّا لإيذاء العين‏‎.
‏2- لون الإضاءة يجب أن يتوافق مع لون خامات االمطبخ، فالإضاءة البيضاء تناسب المطابخ الحديثة المعدن. أمّا ‏الصفراء فهي الأنسب للمطابخ الخشب‎.
‏3-  أماكن تركيب الإضاءة في المطبخ تتبع حجم الإضاءة الطبيعية من ناحية، وارتفاع السقف من ناحية ثانية. فالأسقف ‏المنخفضة لا تناسبها الإضاءات المتدلية، كما أن الأسقف المرتفعة قد لا تظهر جمالها الإضاءات الحديثة أو الملتصقة‎.
‏4- تسليط جزء من الإضاءة على السقف قد يوحي بنوع من الاتساع، ويمكن توظيف الأخير في الديكور‎.
‏5- عند توفير الإضاءة للسقف، يراعى البعد عن المبالغة في رفعها، في حال كان السقف منخفضًا. وبالمقابل، يجب ‏توجيه الإضاءة كليًّا إلى الأعلى، بحيث يأخذ شعاع الضوء شكلًا مخروطيًّا، رأسه إلى أسفل وقاعدته إلى أعلى