زورق الرئيس الأمريكي الراحل جون كنيدي فى مزاد بمبلغ خيالي!

شيماء محي _ الإمارات نيوز:

يتصدر زورق سريع مصنوع من خشب الماهوجني، قائمة تذكارات للرئيس الأمريكي الراحل جون كنيدي تشمل خطابات وسيجارا وسترة مدرعة واثنين من مقاعده الهزازة ستطرح للبيع في مزاد الشهر المقبل.

وتشير التقديرات إلى أن الزورق سيباع بما يتراوح بين 100 و200 ألف دولار.

وكان "كنيدي" يقود زورقه الذي يبلغ طوله 17 قدما كما لو كان السفينة الحربية الصغيرة التي اشتهر بقيادتها أثناء الحرب العالمية الثانية، واشترى والد الرئيس الراحل الزورق في عام 1961، وفقا لما ذكرته "رويترز".

وقال رئيس دار جيرنسي للمزادات، أرلان إتينجر، التي تعتزم بيع الزورق والمتعلقات الأخرى يومي السادس والسابع من أكتوبر المقبل، إن الزورق "فاز به جوزيف كنيدي في سحب على جوائز".

وقال "إتينجر" إن الزورق الذي عرف باسم "رست أوف أس" أصبح جزءا من أسطول في مجمع كنيدي في هيانيس بورت بولاية ماساتشوستس الذي ضم سفينة "تن أوف أس" وهي سفينة أكبر سميت على عدد أفراد عائلة كنيدي العشرة الذين استخدموها في ذلك الوقت.

واشتهرت عائلة كنيدي بالسفر بحرا، وكان كنيدي الرئيس الخامس والثلاثين للولايات المتحدة بطلا حربيا وقاد السفينة الحربية بي.تي-109، التي اصطدمت بمدمرة يابانية في الحرب، لتترك كنيدي وطاقم سفينته المحطمة على جزيرة في المحيط الهادي.

وبعد اغتيال كنيدي في 22 نوفمبر 1963، بقي الزورق "رست أوف أس" في منطقة هيانيس بورت، وكان ذلك في البداية مع السناتور إدوارد كنيدي ثم مع عائلة بيلزكيان، وهي عائلة ثرية تعمل في تجارة التجزئة، قبل بيعه لمالكه الحالي بيتر إيستمان.

وستباع أيضا السترة المدرعة وعليها شارة الرئاسة والتي تم شراؤها لاستبدال السترة المهترئة التي كان كنيدي يرتديها غالبا إلى جانب مسودة رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل تعرض إطلاق اسم الزعيم البريطاني على غواصة، ورفض تشرشل هذا العرض.