مجلس الأمن يصادق على عقوبات إضافية بحق كوريا الشمالية

مظفر إسماعيل -  الإمارات نيوز:

صادق مجلس الأمن الدولي على قرار جديد بقضي بتعزيز العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية، ردا على إطلاق حكومتها الشهر الماضي صاروخين باليستيين، تحديا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ودان القرار الإجراءات التي اتخذتها حكومة كوريا الشمالية، وشدد على أهمية تقيد المجلس بإجراءين تكميليين، الأول يتمثل بفرض سلسلة جديدة من العقوبات على كيانات وأفراد يعملون مع كوريا الشمالية وفي برامجها، والثاني، بفرض حظر على عدة مجالات رئيسية من النشاطات القادرة على توفير السيولة لتمويل برامج بيونغ يانغ غير القانونية.

ويحظر القرار الجديد صادرات كوريا الشمالية من الفحم والحديد وخام الحديد والرصاص وركاز الرصاص والمأكولات البحرية، فيما يحظر على الدول أيضا زيادة العدد الحالي من تراخيص العمل التي تمنحها لرعايا كوريا الشمالية، وافتتاح مشاريع جديدة مشتركة مع كيانات أو أفراد تابعين لكوريا الشمالية أو توسيع المشاريع القائمة.

ويشدد القرار على ضرورة تقيد كوريا الشمالية في الامتناع عن نشر أو استخدام الأسلحة الكيميائية، ويهيب على نحو عاجل بها بأن تنضم إلى اتفاقية حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية، وتدمير تلك الأسلحة، وأن تعمد من ثم إلى الامتثال الفوري لأحكامها.

وأضاف القرار الجديد أيضا أفرادا وكيانات إلى القائمة السوداء للأمم المتحدة، مما يعرضهم لتجميد الأصول وحظر السفر.

وتعد هذه التدابير المجموعة السابعة من العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على كوريا الشمالية منذ إجراء أول تجربة نووية في عام 2006.