رونالدو يضع شرطا للبقاء في ريال مدريد

مظفر إسماعيل -  الإمارات نيوز:

وضع البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسباني، شرطا للموافقة على البقاء في قلعة سانتياجو برنابيو، وعدم الرحيل عن الملكي خلال الصيف الجاري.

وكانت الصحافة البرتغالية أعلنت غضب واستياء كريستيانو رونالدو من اتهامه بالتهرب الضريبي، وأنه أبدى رغبته في الرحيل عن إسبانيا، والبحث عن فريق جديد.

وينتظر مجلس إدارة الملكي، برئاسة فلورنتينو بيريز، انتهاء بطولة كأس العالم للقارات المقامة في روسيا، والتي ستلعب آخر مبارياتها يوم 2 يوليو المقبل، للتحدث مع اللاعب، وإقناعه بالعدول عن رأيه.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن كريستيانو رونالدو يرغب في أن يدفع نادي ريال مدريد المبلغ المطلوب لمصلحة الضرائب، والمقدر بـ 14.7 مليون يورو، للموافقة على البقاء في إسبانيا.

وكانت نيابة مدريد، اتهمت "كريستيانو" بالتهرب الضريبي بقيمة 14.7 مليون يورو، مشيرة إلى أنه استغل شركة تأسست في عام 2010، كي يُخفي الدخل الذي حققه في إسبانيا نظير حقوق تسويق صورته.

وقال الادعاء، أن "رونالدو" تهرب من سلطات الضرائب بمبلغ 1.4 مليون يورو في 2011، و1.7 مليون يورو في 2012، و3.2 مليون يورو في 2013، و8.5 مليون يورو في 2014.

وأشارت تقارير صحفية إسبانية، إلى أن النجم البرتغالي، وبالنظر للجرائم الضريبية المتهم بها، فإنه قد يواجه عقوبة سجن، قد تصل إلى 7 سنوات.