الاتحادية للكهرباء والماء: تركيب 600 ألف عداد ذكي بحلول 2020

مظفر إسماعيل -  الإمارات نيوز:

 

أكدت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، عزمها تركيب 600 ألف عداد كهرباء ومياه ذكي، بدلا من العدادات الحالية الخاصة بالمستهلكين لغاية 2020، بينها 350 ألف عداد كهرباء و205 آلاف عداد مياه، وربطها بنظام القراءة عن بعد، بهدف توفير خدمة أفضل للعملاء ودقة القراءة للعداد وتوفير الطاقة.

 

وأشار محمد صالح مدير عام الهيئة لصحيفة "البيان"، إلى إنجاز تركيب 70 ألف عداد ذكي للكهرباء و80 ألف عداد ذكي للمياه"، لافتا إلى أنه "جار تركيب 35 ألف عداد كهرباء ذكي و50 ألف عداد مياه".

 

وأضاف: "يهدف مشروع العدادات الذكية إلى تطبيق حلول شاملة عالية الاعتماد وقابلة للتطوير وتكون ملائمة للشبكة، وتحقيق المعايير القياسية على جميع المستويات، وتقديم دراسة أفضل الحلول التكنولوجية التي تناسب متطلبات الهيئة والمستهلكين، إضافة إلى تقييم الحلول التقنية في المشروع التي تناسب البيئة والظروف التشغيلية في المنطقة، وإعداد مواصفات تفصيلية تلزم لتحقيق الأهداف على المدى القصير والطويل، والتأهيل المسبق للشركات في تنفيذ مشروع العدادات الذكية".

 

وأوضح "صالح" أن استبدال العدادات في شبكتي الماء والكهرباء يتم وفق الجدول الزمني الذي حددته الهيئة للانتهاء من عملية الاستبدال وتطوير الخدمات، مبينا أن العدادات الذكية تستطيع قراءة فواتير المياه والكهرباء لحظيا، ويمكن للهيئة من خلالها اكتشاف أسباب ارتفاع الفواتير لدى المستهلكين، والكشف عن التسرب في شبكة المياه، واحتساب كمية إسراف المستهلكين من الماء يوميا.

 

وأضاف صالح أن العدادات الذكية، تتميز بمساعدة الهيئة في الحصول على نتائج دقيقة، وتخفيض الاعتماد على العنصر البشري في قراءة الاستهلاك، وتلافي الأخطاء البشرية عن طريق القراءة عن بعد، نتيجة لأن هذه العدادات لا تتعرض للأعطال، لعدم وجود أجزاء ميكانيكية فيها.
 

ونوه إلى أن الهيئة تعمل بالتوازي مع هذا المشروع على ربط العدادات الذكية مع أحدث الأنظمة العالمية، "نظام البنية التحتية المتطورة للعدادات الذكية"، مبينا أن الهيئة ماضية في تقديم خدمات تفاعلية، تسهل على المستهلكين الوقت والجهد، وتمكنهم من الدخول إلى حساباتهم على موقع الهيئة، والتعرف إلى خدمات الاستهلاك والمبالغ المستحقة للدفع لحظيا، إلى جانب إمكانية إصدار شهادة براءة الذمة إلكترونيا.