يوفنتوس يفقد نقطتين ويتيح لروما تذليل الفارق إلى ست نقاط

الناقد الرياضي - علاء محمد
 
أفسح يوفنتوس في المجال أمام ملاحقه روما ومنحه فرصة تقليص الفارق إلى 6 نقاط بإهداره نقطتين في رحلته إلى برغامو حيث تعادل مع أتلانتا بنتيجة 2-2.
وكان يوفنتوس في طريقه لتحقيق فوز جديد والحفاظ على فارق النقاط الثماني التي تفصله عن روما، لكن الدقيقة 89 شهدت ثورة للفريق المضيف ترجمت بهدف التعادل الذي صب في مصلحة الكالشيو الرافض للنهاية المبكرة حتى الآن.
وتقدم أتلانتا بهدف في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر أندريا كونتي، وعادله يوفنتوس بهدف مدافع أتلانتا سبينازولا مطلع الشوط الثاني 50.
ومع غروب شمس المباراة، سجل البرازيلي دانييل ألفيس هدفا لليوفي فاعتقد الحضور بأنه هدف تخليص المباراة بثلاث نقاط لأبناء المدرب أليغري. لكن الدقيقة ما قبل الأخيرة كشفت عن تقاسم النقاط بهدف ريمو فريلير بعد دربكة أمام مرمى بوفون 89.
وأدى يوفنتوس مباراة تكتيكية وحذرة إلى حد بعيد، لكونها تأتي قبل أربعة أيام من الموعد الأوروبي المرتقب الذي يواجه فيه موناكو الفرنسي في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري الأبطال.
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 84 نقطة في صدارة الدوري، متفوقا بتسع نقاط عن روما الذي يمتلك فرصة تقليص الفارق إلى 6 نقاط عندما يواجه جاره لاتسيو السبت في ديربي العاصمة.
أما أتلانتا فخرج فرحا بنقطة التعادل لكونه التصق مؤقتا بلاتسيو في المركز الرابع متأخرا عنه بفارق الأهداف.
 
واشتعلت معركة المراكز الثلاثة المؤهلة إلى اليوروبا ليغ على مصراعيها، إذ سيحاول إسي ميلان انتهاز الفرصة لإراحة أعصاب جماهيره عندما يحل ضيفا على كروتوني المتأخر، لينتظر، هو وأتلانتا ولاتسيو، هزيمة إنتر ميلانو أمام نابولي في القمة الثانية من الجولة الحالية التي تجرى مساء السبت، فيتوقف إنتر عن مضايقة هذه الفرق على مشروع دخول أوروبا من بوابة المسابقة الثانية.