الإنسان والكنوز بقلم مصممة المجوهرات العالمية مها السباعي

في عدد اليوم سنتجول حول متاحف العالم للتعرف على أثمن ماسات عبر التاريخ ، قصصها و ما دار حولها من أحداث.

 
أبدأ مع أشهر التيجان حول العالم و أندرها تاج (نور العين ) الذي قدمه إمبراطور إيران لعروسه فرح ديبا ليلة زفافها ما يميزه أنه تشكل من أكبر ألماسة زهرية اللون في العالم اكتشفت في أحد مناجم الهند ، عدا عن ثلاث مائة و أربع و عشرون ماسةً بيضاء و صفراء شكلت هيكلية التاج الذي صممه دار المجوهرات الشهير هاري وينستون . بعد الإنقلاب على حكم الإمبراطور و الشغب الذي حدث سرق العديد من المجوهرات الخاصة بفرح ديبا و لم يعرف مصيرها الى اليوم و البعض الآخر تم الإحتفاظ به في البنك المركزي في طهران في قسم الكنوز الدولية و من بينهم هذا التاج الرائع . يعرف أن فرح ديبا إمتلكت أجمل و أندر مجوهرات صنعت في التاريخ ، لم يبق منها إلا بعض الصور .
 
الماسة الأخرى المثيرة للجدل فيما مرت به من مراحل تصنيع ، تصميم ، و ملكها عدة أثرياء و أمراء على التوالي و سرقت عدة نزلتو أعيدت صياغتها ، مات بسببها أناس و تكاتلت عليها عصابات . هي ألماسة Hope , و الإسم  ليس مقتبس من المعنى لكن هو إسم أحد الأثرياء الذين إمتلكوها .
هذه الألماسة لونها أزرق نادر و هي الماسة الأثمن على الإطلاق من الماسات الزرق القليلة النادرة جدا تزن بصورتها النهائية بعد عدة مراحل للصقل من قبل نخبة خبراء الصقل حول العالم في كل مرحلة 45.52 قيراط .
ألماسة هوب اكتشفت في أحد مناجم الهند في العام ١٦٦٦ و قد كان أول مقتنيها التاجر الفرنسي المعروف أنذاك جان بابتيست الذي إقتناها و أطلق عليها إسم ( Le blue de France ) أي الزراق الفرنسي وقد باعها للملك لويس الرابع عشر .
رحلتها طويلة من الملاك الذين إقتنوها أو سرقوها !!! رحلة فيها العديد من التشويق ، تابعوني في العدد القادم لمعرفة المزيد .
أذكركم بعناويننا للتواصل :
FB Maha Al Sibai Jewellery
Instagram @mahaalsibaijewellery
Info@mahaalsibai.com

لاتعليقات حتى الآن كن الأول