رنا سماحة : لا أخجل من إعلان حبي ولا أفعل شيئاً في الخفاء

أخشى مواجهة عمرو دياب وتامر حسني وإليسا وشيرين
أعشق التغيير والسفر والموضة
قريباً سأعلن اسم شركة إنتاج وتوزيع ألبومي الأول 
 
القاهرة : عبير شورى
 
على الرغم من أنها نجمة لاتزال في بداية مشوارها الفني لكنها استطاعت أن تلفت إليها الأنظار ويحبها الجميع لخفة ظلها التي ظهرت في كل أعمالها المتنوعة سواء كانت مذيعة أو ممثلة أو مطربة، والأخيرة أحب الألقاب إليها . فطالما حلمت بأن تغني وتقف على المسرح لتشدو بصوتها ليسمعها الجميع في كافة الأقطار.. هي نجمة ستار أكاديمي رنا سماحة التي كان معها هذا الحوار المشوق.
 
- متى ستطرحين ألبومك القادم؟
كان من المفترض أن يتم طرحه في "عيد الفطر المبارك"  لكن تم تأجيله بسبب فسخ عقدي مع شركة الإنتاج التي كنت متعاقدة معها وبيننا خلافات كثيرة، ثم بعد فسخ العقد تم تحديد عيد الأضحى موعداً، لكن تم تأجيله بسبب التأخر في الانتهاء من التصريحات الخاصة به، ومن المقرر أن يكون بعد عيد الأضحى بإذن الله.
 
- هل بالفعل سبب التأخير التصريحات أم تخشين مواجهة أسماء بعينها من النجوم؟
ممكن نقول الكلام ده بعد الانتهاء من الألبوم، لكن طبيعي عند الانتهاء من الألبوم سوف أدرس السوق وأعرف من مِن المطربين سيصدر ألبومه لأنه صعب أغامر ومع أول ألبوماتي وأطرحه مع ألبوم لنجوم كبار أمثال "عمرو دياب، تامر حسني، شيرين، إليسا أو آخرين" لأن توقيت الألبوم أهم من الألبوم، فبعض الوقت يكون الألبوم رائعاً لكن توقيته سيئ ولم يحدث أي فرق لمطربه.
 
- خضتِ تجربة طرح الأغنية المنفردة وستخوضين تجربة طرح الالبوم؟ برأيك هل سيفرق معكِ تقديم ألبوم كامل؟
لو كنتِ أرى أنه لن يفرق معي لما قدمته، لو لم أشعر أنه سيفرق معي وعما قدمته من قبل كنت لن أقدم عليه، كان من الممكن أن أقدم سينجلات كل 3 شهور أو حتى شهر في حالة وجود ألبوم في أرشيفي، ومن الممكن يتم تأجيل الألبوم الثاني، لأن مهم جداً أن يكون في رصيد الفنان ألبومات.
 
- حدثيني عن الألبوم وتوليفته الغنائية؟
الألبوم يحتوي على كافة الأشكال الموسيقية فهو متنوع مابين الدراما والرومانسي والهوس والمقسوم وسيحتوي على 14 أغنية، وتعاونت مع تامر حسين ومحمد عاطف وهشام صادق وهاني صاروا، والألبوم بعد ما كنا محددين له من ثماني إلى عشر أغنيات، بدأت الأمور تزيد ووصلت إلى هذا العدد والحمد لله جميعها راضية عنها واخترتها بعناية فأنا أبحث عن الأغنية الحلوة التي تعجبني مهما كانت مع أسماء كبيرة أو شابة.
 
- من يقوم بإنتاج هذا الألبوم؟
بعض الأغاني قمت بإنتاجها، والبعض الآخر شاركتني به شركة إنتاج ستقوم كذلك بتوزيعه وسأعلن عنها قريباً،  ومعي أيضا ميدو منيب هو مستشار فني للألبوم وصديق يدعمني دائماً.
 
- كلميني عن تجربتك التمثيلية وهل كنتِ تخشين خوض تلك التجربة؟
بالعكس أنا من عشاق التمثيل جداً، ومن سن صغيرة، كما أنني شاركت في أعمال مسرحية وأنا بالثانوية، وفكرة التمثيل متواجدة لكنني كنت أبحث عن الدور المناسب الذي أظهر به للجمهور، لكن عندما جاء دوري بمسلسل "أزمة نسب" وافقت لأن الشخصية جذبتني والحمد لله نال إعجاب الجميع، كذلك دور الشرف في فيلم "بارتي في حارتي".
 
- ألم تخشي عند قبولك عملاً مع زينة أن يتم حسابك على فريق زينة ضد عز في أزمتهما معاً؟
أنا من الشخصيات سواء في الموسيقى أو التمثيل بعيدة عن فكرة الشللية أو أن يتم حسابي على فريق ضد آخر، أنا فنانة أعمل مع الجميع، والعمل الجيد أقدمه بغض النظر عن أن علاقتي مع زينة جيدة وهي من قامت بترشيحي لهذا الدور لكن هذا لا يعني أنني أحسب على فريق أحد سواء زينة أو عز.
 
- برأيك على أي أساس تم اختيارك في العمل وهل يعود ذلك من أجل أن لكِ جماهيرية كبيرة على السوشيال ميديا، وهذا سيساعد على انتشار المسلسل ووضعه في قائمة الأعلى مشاهدة؟
الحمد لله المسلسل من أولى حلقاته وهو "ترند" على مواقع التواصل الاجتماعي، وسبب اختيار زينة لأكون بهذا العمل لا أعرفه وهي تسأل به، لكن كل ما أستطيع قوله إننا على علاقة جيدة ببعضنا وهي شخصية جدعة جداً ويسعدني أنها اختارتني، وحتى لو مثلما يقال كونها اختارتني بسبب جماهيريتي فهذا ليس شيئاً سيئاً تحاسب عليه، كما أنه يشرفني أن تكون بدايتي مع مخرج مثل سعيد حامد الذي لديه أرشيف كبير مع أهم النجوم والحمد لله أخذت جوائز تميز كثيرة في عدة استفتاءات وهي تكفيني لأنها من محبة جمهوري.
 
- هل ستكررين خوض تلك التجربة مرة أخرى؟ وما رأيكِ فيمن يقول إنها سبوبة للمطربين؟
بالتأكيد أتمنى تكرارها مرة أخرى، وعندما يأتي دور آخر مناسب سأقدمه بدون تردد، وغير حقيقي أن يكون التمثيل بالنسبة للمطرب عملية نحت أو سبوبة فهي لا تحسب بتلك الطريقة، خلينا نعترف بأن التمثيل يزيد من جماهيرية المطرب فهو يكتسب نوعية جديدة ومختلفة من جمهور ومستمعي الأغاني فالتمثيل تحديداً أكسبني جمهور البيوت، وأنا دائماً أقول سأخوض العمل فأي شيء يفيد الغناء سواء كنت مذيعة أو ممثلة لأن بالنهاية الجميع يصب بالمصلحة واكتساب أكبر قدر من الجمهور.
 
- قمتِ بعمل لوك جديد وقمتِِ بتغيير لون شعركِ وانتقدكِ البعض وظهرت تصريحات بعنوان رنا تتخلى عن براءتها وطفولتها بهذا اللوك؟
لا أعلم ما علاقة "اللوك" بالطفولة، رغم أنني أرى أن هذا اللوك الذي قمت به قريب من شكل "العروسة الباربي" وهو ليس بعيداً عن الطفولة، وأنا من الشخصيات التي تحب تغيير شكلها سواء من لون الشعر أو المكياج كأي فتاة تحب تغير من اللوك.
 
- يقال إن التغيير إما سببه حالة حب أو فشلها؟
في حالتي غير صحيح أنا كل فترة أحب التغيير لأني معه أشعر بالتجديد، وأنا من طبعي أعشق التغيير والسفر والموضة التي أهتم بها بشكل كبير أكثر من ذي قبل ومجبرة على ذلك، لكوني فنانة والدنيا تتابعني في ظل تطور التكنولوجيا الفظيع.
 
- إذا كنتِ في حالة حب هل ستعلنين ذلك للجمهور أم تخفين مثل البعض خوفاً على الشهرة؟
بالطبع سأعلن عن ذلك، الجماهيرية ليس لها علاقة بالعلاقات الإنسانية، وأنا من الأشخاص الذين يحبون أن تكون علاقاتهم بالنور، وبدون تفكير سأعلن ذلك حتى لو موضوع شخصي لأنه لا يوجد شيء مستخبي والكل يتابع ويعلم سواء تحدثنا أم لا سيظهر هذا من خلال الإنستغرام أو سناب شات أو الوسائل الأخرى.
 
- إذا كنتِ بين خيارين الحب أو العمل أيهما ستختارين؟
المقارنة ظالمه جداً فكل منهما مختلف عن الآخر، وأنا أرى أن كل شيء له حقه، بيتي له حق وكذلك عملي وأهلي وأصحابي، ولا توجد مقارنة بين أحد، وعملي وجوده مثل أهلي وأصحابي ولا يجوز أن أقارنه بشيء آخر.
 
 
لاتعليقات حتى الآن كن الأول