أسلوب الحياة غير الصحي يُنذر بسرطان البنكرياس

06 آب/أغسطس 2019

 

أكّد الأطباء أن أسلوب الحياة غير الصحي يزيد مخاطر الإصابة بسرطان البنكرياس الذي يؤدي في الغالب إلى الوفاة، مشيرين إلى ضرورة إنقاص الوزن والمواظبة على الرياضة، علاوة على الإقلاع عن الخمر والتدخين، لتجنب ذلك.

وأوضح أخصائي الطب الباطني، الألماني "ماركوس ليرش"، أن عوامل الخطورة تشمل أيضا ارتفاع نسبة الدهون بالدم وقلة الحركة، بالإضافة إلى العوامل الوراثية. وبالإضافة إلى ذلك، قد يرجع سبب الإصابة بالتهاب البنكرياس إلى حصوات الكلى، وفقًا لـ"وكالة الأنباء الألمانية".

وتتمثل أعراض التهاب البنكرياس في آلام البطن الشديدة، والتي تبدأ من أعلى البطن وقد تمتد إلى الظهر، إضافة إلى الغثيان والقيء وانتفاخ البطن ومشاكل الدورة الدموية، آلام الظهر المستمرة واليرقان الحاد.

كما يؤثر الالتهاب بالسلب على أداء البنكرياس لوظيفته الرئيسية المتمثلة في إنتاج هرمون الأنسولين، مما يزيد من خطر الإصابة بداء السكري، والذي تتمثل أعراضه في الشعور الشديد بالعطش وكثرة التبول. وقد يصير الالتهاب مزمنًا، ومن ثم تلحق أضرار جسيمة بالبنكرياس، والتي تتسبب في فقدان الوزن وعدم القدرة على تحمل الدهون ونقص الفيتامين وهشاشة العظام.

وعلاج التهاب البنكرياس يكون بتحديد السبب، ويمكن الوقاية منه باتباع أسلوب حياة صحي يتمثل في تناول الأطعمة الصحية والمواظبة على ممارسة الرياضة، إلى جانب الإقلاع عن التدخين والخمر.