ارتباك حاد داخل أسواق النفط العالمية بعد الهجوم على محطتي ضخ بالرياض

14 أيار 2019

تسبب الهجوم الإرهابي على محطتي ضخ بترول في الرياض، في ارتباك حاد داخل أسواق النفط العالمية، مما أدى إلى صعود عقود النفط بأكثر من 1,4%.

 

ووفق بيانات سوق النفط العالمية، ارتفعت عقود برنت الآجلة بأكثر من 1.47% بعد إعلان الهجوم على المنشآت السعودية، ليستقر سعر برميل برنت عند 71.25 دولارًا للبرميل الواحد.

 

وارتفعت عقود الخام الأمريكي الآجلة بنسبة بلغت 1.07% بعد تصريحات وزير الطاقة السعودية خالد الفالح، ليستقر سعر البرميل الواحد، عند 61.69 دولارًا للبرميل الواحد.

 

وفي وقت سابق اليوم، قالت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثيين الإرهابية المدعومة من إيران، إن "سلاح الجو المسير التابع للجيش نفذ اليوم الثلاثاء عملية عسكرية ضد أهداف سعودية، من خلال إطلاق 7 طائرات مسيرة نفذت الهجمات".

 

 أعلنت السعودية، أمس الإثنين، أن ناقلتي نفط تتبعان لها، تعرضتا لعمليات تخريبية، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وقال خالد الفالح اليوم، إن إنتاج وتصدير النفط والمنتجات المكررة مستمر دون "انقطاع"، وإن شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية أوقفت ضخ النفط في خط الأنابيب لحين تقييم الأضرار وإصلاح المحطتين، وفقا لبيان نقلته وكالة الأنباء السعودية.

 

ويتزامن الهجوم، مع تعليق الولايات المتحدة إعفاءات 8 بلدان من شراء النفط الإيراني بهدف تصفير صادرات الخام من إيران، وتشديد العقوبات على قطاعات تجارية أخرى؛ الأمر الذي دفع طهران للتهديد بغلق مضيق هرمز.