الإمارات توقع اتفاقية لتنفيذ محطة كهرباء في عدن بتكلفة 100 مليون دولار

12 حزيران/يونيو 2019

في إطار استمرار برامج دعم قطاع الطاقة الكهربائية التي تنفذها دولة الإمارات في اليمن بمحافظة عدن، وقعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، اتفاقية مع وزارة الكهرباء في الجمهورية اليمنية لتنفيذ محطة كهرباء في عدن بتكلفة 100 مليون دولار.

وقال أحمد جمعة الزعابي، وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة نائب رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية: "بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وبدعم من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تم اعتماد مائة مليون دولار أمريكي لإنشاء محطة توليد طاقة وتطوير الشبكة الكهربائية وستكون طاقتها الإنتاجية حوالي 120 ميجاوات وسيستفيد منها نحو 2.5 مليون مواطن يمني".

وأضاف أنه تم إجراء مسح كامل للتعرف على حاجة اليمن والمواطنين في هذه الظروف، وتم التخطيط للمشروع وترسيته وسيبدأ العمل على تنفيذه، وشدد على عمق الروابط الأخوية بين دولة الإمارات واليمن وحرص قيادة الإمارات الرشيدة على الوقوف إلى جانب الأشقاء في اليمن في الظروف الصعبة التي يمرون بها.

وأضاف: "نخوض تحديات واحدة مع الأشقاء في اليمن في سبيل إعادة بناء مؤسسات الدولة ومواجهة الآثار الاقتصادية والإنسانية الكارثية"، مؤكدا مساهمة دولة الإمارات بفاعلية وقوة في دعم الجهود الإنسانية التنموية والإغاثية.

ووقع الاتفاقية في المقر الرئيسي للمؤسسة؛ أحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة نائب رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، فيما وقعها عن الجانب اليمني الدكتور نجيب العوج وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني وذلك بحضور الدكتور معين عبدالملك رئيس الوزراء في الجمهورية اليمنية.

من جانبه، عبر الدكتور نجيب العوج عن شكر حكومة بلاده لقيادة دولة الإمارات ولمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على دعمهما السخي للشعب اليمني، وقال: "ليس بغريب على الأشقاء الإماراتيين الذين اختلطت دماؤهم بدماء أبناء شعبنا اليمني وقوفهم إلى جانب اليمن ودعمه في مختلف المجالات التنموية والإغاثية".

من جهته، قال محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية: "إنه سيستفيد من الطاقة الكهربائية المولدة من هذه المحطة ما يقارب 2.5 مليون من الأشقاء في اليمن".