"آيات الحسان" أصغر بطلة عربية بالجمباز

19 حزيران/يونيو 2019

أحبت "الجمباز" مبكرًا، فاحترفت هذه الرياضة وانطلقت من خلالها نحو العالم، لتنال بذلك "آيات الحسان" ذات الأصول اليمنية والحاصلة على الجنسية الأمريكية، لقب أصغر بطلة عربية بالجمباز.

وكان للإمارات نيوز لقاء مع البطلة "آيات الحسان" أجابت من خلاله على الأسئلة التالية:

كيف كانت بدايات طريقك في رياضة "الجمباز"؟

بدأ حبي لهذه الرياضة عندما أرسلتني أمي لأول مرة لحصة تعلم "الجمباز"، وكان ذلك في أمريكا عندما كنت في الرابعة من عمري واستمر لمدة سنتين، ثم توقفت للانتقال إلى دبي وتابعت ممارستي للجمباز فيها.

من الذي يدعمك للاستمرار في هذا المجال؟ ومن هي ملهمتك وقدوتك في "الجمباز"؟

أمي تدعمني كثيرًا، ولها الفضل الوحيد في نجاحي، وملهمتي في هذه الرياضة هي لاعبة الجمباز الأمريكية "سيمون بايلز" فهي أفضل لاعبة في العالم، وقريبًا سأكون مثلها، وربما أفضل منها.

ما هي المسابقات والأولمبيادات التي شاركتِ فيها حول العالم؟

في مسابقتي الأولى، كنت في المستوى الأول، وحصلت على المركز الأول، وفي مسابقتي الثانية حصلت أيضًا على المركز الأول، وبالنادي الرياضي في أمريكا نلت لقب نجمة الشهر.

ماذا عن مشاركتك في الأولمبياد الخاص في أبوظبي؟ وكيف تحضرتي لها؟

لقد كان الأمر مثيرًا وممتعًا بالنسبة لي، فقد شارك في هذا الأولمبياد مجموعة رائعة من المتسابقين، وكانت تجربة جيدة، وعملت جاهدًة لأجل هذه المشاركة، وتدربت كل يوم، فالأمر يتطلب الكثير من الإصرار، ويجب أن أركز على مهاراتي، وحركاتي، وأدائي، وعلى المسابقة نفسها.

64839642 2352051591701693 2835168355164356608 n

كيف تنظمين أوقات تدريبك خلال اليوم؟

أذهب إلى الصالة الرياضية كل يوم لمدة ساعة، وأحيانًا مرتين أسبوعيًا اذهب لمدة ساعتين ونصف.

أنت تتحدثين الانجليزية، هل حاولتي التكلم باللغة العربية يومًا؟

إنه لأمر محزن أن لا اتحدث العربية، ولكني اتعلم كيفية التحدث بالعربية والآن استطيع فهمها، وسأكون قادرة على التحدث بها قريبًا.

لماذا اخترتي العيش في دبي؟

أخبرتني أمي أن علينا الانتقال للعيش في دبي، حتى أتعلم العربية واعرف ثقافتي، والأمر لطيف جدًا في دبي ففيها الكثير من الأمور الممتعة.

ماهي هواياتك الأخرى إلى جانب "الجمباز"؟

في أمريكا كنت أتزلق على الجليد، وأركب الخيل، وأمارس السباحة، وكرم القدم، وكرة السلة.

ماهو طموحك المستقبلي في "الجمباز"؟ وما الكلمة التي تتوجهين بها إلى فتيات جيلك؟

أريد أن أشارك في الأولمبياد، وأن أكون أفضل لاعبة جمباز في العالم، وأن احصل على كل الميداليات الذهبية العالمية، وأريد القول لفتيات جيلي أن يضعوا أمامهم هدفَا، ويحاولون دائمًا الوصول إليه، وإذا حاول أحد إحباطهم عليهم ألا يصغوا إليه، وأن يركزوا في الهدف ليتمكنوا من تحقيقه.