عبدالله بن زايد يتفقد أروقة كاتدرائية برازيليا

 

تفقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، رفقة سعادة حفصة عبدالله العلماء سفيرة الدولة لدى البرازيل، أروقة كاتدرائية برازيليا التي تعد من أهم معالم المدينة، وتعرف على أقسامها المختلفة.

 

واستمع سموه إلى شرح تفصيلي حول تاريخ الكاتدرائية التي تضم جدران مزخرفة بالألوان وتتكون من 16 عمودًا من الأسمنت المسلح مجتمعة على شكل مجسم لقطع زائد وترمز إلى يدين مرفوعتين للسماء.

 

يشار إلى أن كاتدرائية برازيليا اعتبرتها البرازيل، في 15 يوليو 1990، نصبًا تاريخيًا وفنيًا وطنيًا في الدولة.