انفجار بمجمع يضم فندقًا ومكاتب في نيروبي.. وجماعة إرهابية تعلن مسؤوليتها

هزّ انفجار ضخم العاصمة نيروبي، اليوم الثلاثاء، وأكدت الشرطة الكينية أن الانفجار وقع في مجمع فخم يضم فندقًا ومكاتب، فيما أعلنت جماعة إرهابية مسؤوليتها عن الحادث، دون أن تذكر التفاصيل.

 

وأوضح قائد شرطة نيروبي فيليب ندولو، أنه تم إغلاق منطقة ريفرسايد درايف.  وقال المتحدث باسم الشرطة تشارلز أوينو: "هناك حادثة في ريفرسايد درايف، وتم إرسال عناصر من الشرطة، ولا نستبعد إمكانية أن يكون ذلك هجومًا إرهابيًا، ويجب أن نفكر في أسوأ احتمال يمكن أن يحدث. أسوأ احتمال هو أنه هجوم إرهابي".

 

وأظهرت لقطات للتلفزيون المحلي دخانًا يتصاعد من المنطقة، وعدد من السيارات تشتعل فيها النيران، وتحاول قوات الإطفاء السيطرة عليها، فيما كان عشرات الأشخاص يفرون والبعض منهم تعرض لإصابات طفيفة.