63% من الإماراتيين يفضلون استخدام هواتفهم الذكية على محافظهم النقدية

 

متابعة - الإمارات نيوز:

عبّر نحو 63% من الإماراتيين المشاركين في دراسة لشركة "كي بي ام جي إنترناشيونال"، عن تفضيلهم استخدام هواتفهم الذكية على استخدام محافظهم النقدية التقليدية بالمقارنة مع 59% عالميًا.

 

وأبدى ما يقرب من نصف المستهلكين في دولة الإمارات، الذين تم استبيانهم، إعجابهم الشديد بدور الهاتف الذكي في مساعدتهم على إدارة جدولهم اليومي، وعلى الرغم من أن 97% و 93% من سكان دولة الإمارات يعتمدون على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي على التوالي، للاطلاع على الأخبار، إلا أن المستهلكين من عشاق الهواتف الذكية في الصين والهند تجاوزوا هذه النسبة.

 

كما أبدى 78% من المستهلكين في دولة الإمارات ارتياحهم بشأن الإفصاح عن بياناتهم الشخصية لتجار التجزئة ومؤسسات أخرى، مشيرين إلى أنهم سوف يقبلون على القيام بذلك بصورة أكبر إذا ما رأوا قيمة ملموسة من ذلك.

 

من جهة أخرى، أبدى أكثر من نصف المستهلكين حول العالم، قلقهم من سرقة الهوية، والتي تشمل اختراق البيانات المالية أو الطبية أو غيرها من البيانات الشخصية عبر الإنترنت، بينما أعرب 46% عن قلقهم إزاء سرقة بيانات البطاقة الائتمانية عند التسوق عبر الإنترنت، في حين أعرب 38% أيضا عن قلقهم بشأن تعقب الشركات والحكومات والهاكرز لسلوكياتهم وتوجهاتهم عبر الإنترنت.

 

وأشارت الدراسة إلى أن القطاعات التي تتمتع بأعلى مستوى من الثقة بين المستهلكين لتبادل البيانات هي الرعاية الصحية بنسبة 63%، والخدمات المصرفية بنسبة 52% والتجزئة بنسبة 51% وشركات التكنولوجيا بنسبة 38%، في حين سجل قطاع الإعلانات النسبة الأقل على صعيد الثقة بين المستهلكين بواقع 15%.

 

وتحلل الدراسة، التي حملت عنوان "أنا وعائلتي ومحفظتي"، وشملت 2500 مستهلك من الإمارات، العوامل التي تدفع المستهلكين في دولة الإمارات، وتؤثر على سلوكهم وخياراتهم، وكيف ستتغير توجهات المستهلكين في المستقبل، فيما عزت الدراسة رغبة المزيد من المستهلكين في الدفع، عبر هواتفهم الذكية إلى تمتع الدولة بنسبة كبيرة من الشباب.