القمة العالمية للمياه تنطلق الاثنين في أبوظبي

 

متابعة - الإمارات نيوز:

تنطلق الاثنين المقبل في الإمارات، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان" ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للمياه لعام 2019، وتستمر حتى الخميس 17 يناير الجاري، وذلك في مقر مركز أبوظبي الوطني للمعارض؛ وذلك تحت مظلة أسبوع أبوظبي للاستدامة.

 

وتعتبر القمة منصة عالمية ترمي إلى تعزيز استدامة المياه في المناطق الجافة، حيث ينصب تركيزها في عدة مجالات منها تسهيل الشراكات لتنفيذ الاستثمارات الضخمة للبنى التحتية للمياه التي يتم إنتاجها بجميع أنحاء المنطقة.

 

ويعرض الحدث آخر الابتكارات في مجال المياه، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، والمياه الصناعية، وتحلية المياه، والمياه الذكية، كما تهدف إلى دعم جهود استدامة المياه في الشرق الأوسط مع التركيز بشكل خاص على التقنيات الذكية المتقدمة التي يجري تطويرها في جميع أنحاء العالم، لمواجهة تحديات المياه المُلحة في المناطق القاحلة.

 

ويعمل عدد كبير من واضعي السياسات والعلماء ورواد الأعمال، خلال القمة، على التصدي للتحديات المائية الملحة التي تواجه قطاعات الشؤون البلدية والصناعة والعقارات، حيث تعزز القمة التعاون الدولي، وتبادل أفضل الممارسات، وإقامة علاقات الشراكة، وتحفيز الابتكار، وتمكين المؤسسات والشركات من الفرص التجارية.

 

وكشف تقرير المياه الصادر عن البنك الدولي لعام 2018 أن 4.5 مليار شخص يفتقرون إلى خدمات الصرف الصحي التي تدار بشكل سليم، كما يفتقر 2.1 مليار شخص إلى خدمات مياه الشرب التي تدار بصورة سليمة.

 

وأفاد تقرير جديد صادر عن منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، بأن نحو 3 من كل 10 أشخاص في جميع أنحاء العالم يفتقرون إلى المياه المأمونة والمتوفرة بسهولة في المنازل، بينما يفتقر 6 من كل 10 أشخاص إلى خدمات الصرف الصحي التي تدار بشكل سليم، ونتيجة لذلك، يموت كل عام 361 ألف طفل دون الخامسة بسبب الإسهال المرتبط بسوء الصرف الصحي والمياه الملوثة.

 

في الوقت نفسه، كشف تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر مناطق العالم ندرة في مجال وفرة المياه، وتشمل هذه المنطقة 17 بلدا تحت خط الفقر المائي الذي حددته الأمم المتحدة.

 

وكانت فعاليات النسخة السادسة من القمة العالمية للمياه 2018، شهدت الإعلان عن مشروعين ضخمين في مجال المياه، وهما استكمال المخزون الاستراتيجي للمياه العذبة بتكلفة 435 مليون دولار أمريكي في منطقة ليوا بأبوظبي، ومشروع بناء محطة لتحلية المياه في أبوظبي تعمل بتكنولوجيا التناضح العكسي، وتصل تكلفة إنشائها إلى 1.2 مليار دولار أمريكي، ومن المقرر أن يبدأ تشغيلها في أكتوبر 2021.