هكذا رد زوج أنغام على اتهامه بالزواج منها حباً بالمال والشهرة

09 أيلول/سبتمبر 2019

رد الموزع الموسيقي أحمد ابراهيم زوج الفنانة أنغام على الانتقادات التي لازالت تطال زواج هذا الثنائي منذ إعلانه حتى الآن، والاتهامات الموجهة إليه أنه تزوجها بحثاً عن المال والشهرة.

وفي مؤتمر صحفي، قال ابراهيم أنه يعمل في مجال التوزيع الموسيقي منذ 17 عاماً، وأول عمل قدمه كان أغنية "على بالي" لشيرين عبد الوهاب حين كان عمره لا يتعدى 19 عاماً، وحقق من خلالها نجاحاً باهراً في ذلك الوقت، منتقداً بذلك كل من توجه إليه بالقول أنه تزوج أنغام لينشهر على حسابها.

وأضاف ابراهيم:«أنا فاشل، أنا وصولي، أو يراني البعض.. شغالين نفسكو بيا ليه»، وأردف بالقول أنه لو كان شخصاً سيئاً لتحدث عن كل من وصفه بصفات غير لائقة، لكنه تربى على الأصول المصرية واحترامه للجميع لا يسمح له بذلك.

يذكر أن أنغام وزوجها تعرضا لانتقادات بعد إعلان زواجهما، بسبب فارق السن فيما بينهما، ولأن أحمد ابراهيم كان متزوجاً حين أعلن عن زواجه مرة ثانية من أنغام، وله أطفال من زوجته السابقة.