حرائق جديدة تجتاح غابات الأمازون في البرازيل

25 آب/أغسطس 2019

أعلنت بيانات رسمية، نُشرت السبت، اندلاع مئات الحرائق الجديدة بغابات الأمازون شمالي البرازيل، وذلك على الرغم من تعبئة السلطات المحلية آلاف الجنود للمساعدة في مكافحة أسوأ نيران منذ سنوات.

وشاهد مراسلون خلال تحليق جوي الجمعة عدة حرائق مستعرة في منطقة واسعة بولاية روندونيا شمال غربي البلاد، كما قال العديد من سكان بورتو فاليو عاصمة الولاية، إن ما بدا كغيوم خفيفة تخيم على المدينة، ما هو في الواقع سوى دخان الحرائق، وفقًا لـ"فرانس برس".

وأثارت الحرائق التي تجتاح أكبر غابة استوائية في العالم غضبا دوليا، وباتت أحد أهم مواضيع النقاش في قمة مجموعة السبع في بياريتس بجنوب فرنسا. والجمعة احتجج الآلاف في البرازيل وأوروبا، كما ستنظم مزيد من المظاهرات في البرازيل الأحد.

وبحسب الأرقام الرسمية فقد تم تسجيل 78 ألفا و383 حريق غابات في البرازيل هذا العام، هي الأسوأ منذ 2013. ويقول الخبراء إن عملية جرف الأرض خلال أشهر الجفاف الطويلة لإفساح في المجال أمام زراعة المحاصيل أو لرعي الماشية، فاقم المشكلة.

فيما يرى خبراء البيئة أن حرائق الأمازون تأتي وسط تزايد تآكل الغابات في المنطقة، والذي بلغ في يوليو الماضي نسبة تزيد 4 مرات مقارنة بنفس الشهر العام الماضي، وذلك وفقًا لبيانات المعهد الوطني لأبحاث الفضاء.