الإمارات تشارك في القمة الرابعة لمبادرة الحزام والطريق بوفد اقتصادي وتجاري

10 أيلول/سبتمبر 2019

أعلنت الإمارات مشاركتها بوفد اقتصادي وتجاري في القمة الرابعة لمبادرة الحزام والطريق، التي تمتد أعمالها في هونج كونج خلال الفترة من 11-12 من سبتمبر الجاري، بحضور وفود حكومية من 80 دولة، ويترأس وفد الإمارات عبدالله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية.

ويضم في عضويته ممثلين من جهات وشركات حكومية خاصة تشمل وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ودائرة النقل بأبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وموانئ أبوظبي، وموانئ دبي ومدينة خليفة الصناعية بأبوظبي "كيزاد"، ومجمع الشارقة للبحوث والابتكار، وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، وغرفة تجارة وصناعة الفجيرة، ومجموعة الاتحاد للطيران وغيرها.

ويشارك في القمة وفود حكومية من 80 دولة وأكثر من 5 آلاف متحدث ورجل أعمال، وتناقش 320 مشروعاً استثمارياً تقام في الدول المنضوية تحت المبادرة حالياً وعددها 68 دولة، إضافة إلى 100 شركة عارضة و520 جلسة عمل ثنائية.

وتناقش القمة على مدار يومين الوضع الراهن لمشاريع المبادرة في الدول 68 ودور قطاعات البنوك والتمويل والتكنولوجيا والابتكار والإبداع والبنية التحتية والخدمات اللوجستية المتخصصة في دعم المبادرة.

وأكد عبدالله آل صالح، رئيس الوفد، أهمية مشاركة وفد الإمارات في القمة الرابعة لمشاريع مبادرة الحزام والطريق، مشيراً إلى أن الامارات تولي اهتماماً كبيراً للمبادرة، وتحرص على المشاركة النشطة في مشاريع بناء "الحزام والطريق" ومواصلة الدعم والمشاركة في جميع الفعاليات المهمة ذات الصلة.

ولفت إلى أن الإمارات تعد شريكاً مهماً للصين في دفع بناء مبادرة "الحزام والطريق" بالمنطقة، مشيراً إلى أن الإمارات ظلت على مدى سنوات متتالية ثاني أكبر شريك تجاري للصين وأكبر سوق للصادرات الصينية في غرب آسيا وشمال أفريقيا، وتعد الصين الشريك التجاري الأول للإمارات.

وأشار إلى وجود تضافر قوي بين البلدين في استراتيجيتهما التنموية، لافتاً إلى أن مبادرة "الحزام والطريق" الصينية ومفهوم "إحياء طريق الحرير" الإماراتي تشكلان تكاملاً وتشابهاً كبيرين.

وأكد أن دور الإمارات في المبادرة ترسخ بشكل كبير خلال العام الجاري والذي شهد زيارتين تاريخيتين للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأسفرتا عن اتفاقيات ومشاريع مهمة للغاية تصب في إطار المبادرة.